الاثنين، 4 يوليو، 2011

محركات جديدة لتتناسب مع الفئة الخامسة الجديده


يبدو أن الصانع الألماني العملاق BMWلازال يخفي في جعبته العديد من المفاجآت هذا العام، فبعد إطلاق الجيل الأحدث من الفئة السادسة وتزويدها بحزمة فرع Mالرياضي ، كشف الصانع البفاري عن مزيد من المعلومات المتعلقة بالفئة الخامسة الجديدة التي تتضمّن الفئات السيدان رباعية الأبواب والاستيشن واجن ، التى تسميها BMWبنسخة التورينج، ونسخة الجراند توريزمو " GT" التي استفادت بحزمة Mالرياضية .

البداية تأتي مع النسخ الإعتيادية من الفئة الخامسة الجديدة ، حيث جرى الاستعانة في الفئتين التورينج والسيدان اعتباراً من الخريف الحالي بمحرك جديد سعة لترين مكون من أربع أسطوانات مع شاحن هواء " تيربو"، وسيكون هذا المحرك حصري ، حتى اللحظة للأسواق الأوربية.

وسيتم تقديم هذا المحرك بنسختين ، الأولي بتوليد قوة حصانيه تبلغ 184 حصان ، بالتوازي مع 270 نيوتن متر من عزم الدوران ، وسيتم الاعتماد على تلك النسخة في طراز 520i، ويستطيع هذا المحرك الإنطلاق بهذا الطراز من السكون إلى سرعة 100 كلم / ساعة في غضون 7.9 ثانية لنسخة السيدان و8.3 ثانية مع النسخة التورينج، مع سرعات قصوى تقدر بـ 227 كلم / ساعة و220 كلم / ساعة للسيدان و التورينج على التوالي .

أما النسخة الثانية من هذا المحرك ، تستطيع توليد قوة حصانيه تبلغ 245 حصان مع 350 نيوتن متر من عزم الدوران للطراز ، وستكون هذه النسخة هي مصدر قوة طراز 528i.

وبالانتقال إلى معدلات استهلاك الوقود، فنجدها مع السيدان 6.8/7.0 لترات لكل 100 كلم، مع نسب إنبعاثات كربونية تقدر بـ 157/163 جرام لكل كلم للطراز520i.

وبالنسبة للطراز 528i، فإنه ينطلق من السكون إلى سرعة 100 كلم / ساعة في غضون 6.2 ثانية مع النسخة السيدان و6.4 ثانية مع النسخة التورينج، مع سرعات قصوى تقدر بـ 250 كلم/ ساعة للسيدان، و244 كلم / ساعة لنسخة التورينج .

وبالانتقال إلى معدلات استهلاك الوقود، فنجدها مع السيدان 6.8/7.1 لترات لكل 100 كلم ونسب إنبعاثات كربونية تقدر بـ 159/165 جرام

النسخة ال50000 من فإيكوبوست تدفع فورد للإحتفال


منذ تقديمه في أواخر عام 2010 الماضي، أستطاع المحرك الثوري الجديد " إيكو بوست " من شركة فورد الأمريكية ، أن يحوز على ثقة الزبائن الأوربيين من خلال بيع أكثر من 50.000 سيارة تحمل علامة فورد في القارة الأوربية العجوز وتعتمد على هذا المحرك.

ومن المعلوم أن هذا المحرك المصنّع بمصنع فورد البريطاني في ضاحية "بريد جند" يتوفر بستة موديلات مختلفة تحمل علامة الصانع الأمريكي في الأسواق الأوروبية وهي طرازات ، فوكس و مونديو و C-Max وجراند C-Max و S-Max و أخيراً فورد جالسي.

وتُرجع الشركة الأمريكية نجاح هذا المحرك إلى جمعه ما بين الأداء القوي وخفض معدلات استهلاك الوقود الانبعاثات الكربونية الملوّثة.

فعلى سبيل المثال، يستفيد طراز فورد فوّكس الجديد بمحرك إيكو بوست سعة 1.6 لتر، والقادر على اختراق الحاجز المئوي من السكون في غضون 7.9 ثانية فقط ، والوصول لسرعة قصوى مقدارها 222 كلم / ساعة، مع معدلات استهلاك وقود تقدر بـ 6 لترات لكل 100 كلم مقطوعة، ونسب إنبعاثات كربونية تبلغ 139 جرام لكل كلم.

كما زودت فورد شاحنتها الكبيرة F150بوحدة سداسية الأسطوانات من تلك العائلة المتطورة، ساعد كثيراً في تقديم حلول اقتصادية لهذه الفئة كبيرة الحجم والشرهة بقوة في معدلات حرق الوقود.

أسعار إيفوك2012... الجديدة كليا من لاند روفر


أعلنت الشركة الإنجليزية ، لاند روفر ، أسعار النسخة التجارية من طراز إيفوك ، الجديد تماماً ، والذي يعد أصغر طرازات العلامة الانجليزية الشهيرة فى عالم السيارات النفعية فاخرة التجهيزات ، والمعروفة دوماً بنهمها الشديد للوقود ، وهو ما أرادت الشركة بتغيرها مع طراز إيفوك الجديد .

الطراز الجديد ، والمنتظر طرحه تجارياً فى الأسواق بداية من خريف هذا العام ، من المقرر له أن ينطلق في فئتين ، الأولي هى الفئة ثلاثية الأبواب والتي ستبدأ أسعارها من 44.995 دولار أمريكي. بجانب الفئة الثانية وهى فئة الخمس أبواب ، والتي ستبدأ أسعارها من 43.995 دولار أمريكي .

كما أعلنت الشركة البريطانية المملوكة للصانع الهندي تاتا موتورز، عن المعلومات والإحصاءات الأولية لمعدلات استهلاك الوقود للطراز إيفوك،والذي من المنتظر ، أن يتنافس مع طرازات مثل BMW X1، والطراز الجديد أودي Q3، على أن ينتظر وصول طراز كيجين المنتظر من بورشة ،و قدرت لاند روفر معدلات حرق الوقود لطراز إيفوك بجالوناً واحداً من الوقود لكل 28 ميلاً مقطوعة على الطرقات السريعة، ولكل 19 ميلاً في طرقات المُدُن.

ومن المقرر أن يعتمد طراز إيفوك الجديد ، فى السوق الأمريكية على محرك اقتصادي سعة لترين ، ومكون من أربعة اسطوانات ، ومزود بشاحن هوائي جبري " تيربو " .

وقد أشاحت إيفوك بطلتها الأنيقة للمرة الأولي جماهيرياً في احتفالية خاصة أقامتها الشركة الانجليزية ، للاحتفال بتعاونها مع مجلة فوج الشهيرة ، في لندن ، لتكون أصغر وأخف وأكثر سيارة إقتصادية فى تاريخ الشركة الإنجليزية ، وستمكن إيفوك زبائن لاند روفر أيضاً من امتلاك أول لاند روفر تعتمد على منظومة دفع عبر المحور الأمامي بجانب توفيرها بمنظومة دفع رباعية المحاور.

نيسان 88...خطوات براقة نحو مستقبل أفضل

أعلنت مجموعة نيسان اليابانية، خطة تسويقية جديدة طويلة الأمد لمدة 6 سنوات، من شأنها تسريع وتيرة نمو الشركة، بدخولها أسواق جديدة، وتقديمها منتجات جديدة، تساعد على الرفع من أسهمها بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.

الخطة الجديدة بدأت حيز التنفيذ بمجرد الإعلان عنها بجدول زمني على 6 سنوات ابتداءً من عام 2011، وحتى عام 2016، تهدف الشركة بنهايتها، الاستحواذ على نسبة 8 % من السوق العالمي، و زيادة أرباحها السنوية بنسبة 8%، ومن هنا جاءت تسمية مجموعة نيسان لتلك الخطة « نيسان 88 » .

ولتحقيق ذلك كشفت نيسان، عن خطة جريئة من نوعها، حيث أعلنت أنها ستقوم بالكشف عن سيارة جديدة كل ستة أسابيع، طوال فترة الست سنوات كاملة، بجموع يقارب الـ 66 سيارة جديدة، تغطى حوالي 92% من الفئات و الأسواق بمختلف أنواعها .

هذا بجانب حملة جديدة بعنوان « التنقل للجميع »، حيث ستركز الشركة ضمن تلك الحملة، على الأسواق الصغيرة سريعة النمو، من خلال طرح سيارات إقتصادية رخيصة الثمن، جنباً إلى جنب، مع مركبات تجارية صغيرة الحجم فئة LCV، مثل NV200 ،التي حصلت على لقب « تاكسي الغد » بمدينة نيويورك الأمريكية، و تعقد الشركة آمالاً كبيرة، على تلك الفئة وتطمع نيسان، في أن تكون المصنع الأول فى العالم لتلك الفئة مع إنتهاء تلك الخطة، أى بحلول عام 2016 .

وبالطبع كان لعلامة « إنفينيتى » المملوكة لشركة نيسان نصيب أيضا من تلك الخطة، حيث اشتملت الخطة على غزو طرازات إنفينيتى، لأكثر من 70 سوقاً حول العالم بطرازاتها الحالية، بجانب 10 طرازات جديدة كلياً ضمن خطة « نيسان 88 »، التي تهدف إلى نمو هائل فى مبيعات إنفينيتى من 150.000 سيارة فى عام 2010 إلى ما يقارب من 500.000 سيارة بحلول نهاية الخطة، لتنمو حصة إنفينيتى لتصبح 10 % من حصة السوق العالمية لقطاع السيارات الفارهه .

وتعليقا على مدى صعوبة تلك الخطة، قال كارلوس غصن المدير التنفيذي لمجموعة نيسان العالمية « نيسان 88 هى خطة عمل متكاملة وعلى الرغم من مدى صعوبتها إلا أن شركتنا لديها سجل حافل من تحقيق الأهداف الصعبة » .

صور تجسسية :الفئة السادسة رباعية الأبواب من BMW


استكمالاً لمسلسل الحرب الشرسة، الدائرة بين قطبي صناعة السيارات الفاخرة فى العالم، العملاق البفاري BMW علامة النجمة الثلاثية مرسيدس – بنز، قرر العملاق البفاري، بدأ جولة جديدة من تلك المنافسة، حيث تناقلت مواقع الإنترنت، أولى الصور التجسسية للنسخة الرباعية الأبواب من الفئة السادسة المجددة كلياً – بعد الكشف عن فئتي الكوبيه والقابلة للكشف منها مؤخراً – لتنافس الأسطورة مرسيدس CLS، بالإضافة إلى بورشه باناميرا، و أودى A7 سبورت باك، في فئة الكوبيه الرياضية رباعية الأبواب .

وعلى الرغم من صعوبة المنافسة إلا أن العملاق البفاري، يدرك هذا جيداً، حيث يُعد هذا الطراز مزيجاً فريداً بين الفئة السادسة والفئة الخامسة الجديدة، اللذان يمثلان أساس صناعة الكوبيه بالنسبة للشركة البفارية .

وكغيرها من باقي طرازات الفئة السادسة الجديدة، تتميز تلك النسخة بنفس التصميم المبتكر، من حيث غطاء المحرك على شكل حرف V ، و الواجهة الأمامية المدببة التى تعرف بـ « أنف القرش » بجانب مصابيح أمامية مزودة بتقنية « LED »، و الخطوط الانسيابية الرائعة على جانبيها .

ولا يختلف الحال، على الجانب الميكانيكي، حيث زودت بنفس خط المحركات الخاص بالفئة السادسة الجديدة كلياً، حيث الإختيار بين محرك الإسطوانات الثمانية سعة 4.4 لتر ذو الـ 408 حصاناً، أو محرك أخر مدعوم بتيربو تشارجير، سعة 3.0 لتر ينتج قوة تقدر بـ 320 حصاناً، مع محرك ديزل سداسي الإسطوانات للسوق الأوروبية فقط ، وتتصل جميع المحركات بناقل حركة اوتوماتيكى ثماني النسب كخيار أساسي، أو ناقل حركة يدوى من ستة سرعات لأسواق محددة بعينها .

وتماشياً مع السياسات الحديثة للعملاق البفاري، يمكن أن تزود تلك النسخة بحزمة « M » الرياضية، المزود بمحرك التيربو ثماني الإسطوانات سعة 4.4 لتر، الذي ينتج قوة تقدر بـ 560 حصانا وهو نفس المحرك المستخدم فى M5 الجديدة .

هذا ومن المتوقع أن يبدأ الطرح التجاري لها فى وقت ما من العام المقبل .