السبت، 18 يونيو، 2011

2012 BMW M5 الأسطورة ..الان رسميا




في مجال السيارات وعاشقيها القاعدة الأساسية هي أن لكل سيارة عيوب و مميزات ،ويبحث الجميع عن الكمال الذي يصعب تحقيقه ، لكن كما هو الحال دائما لكل قاعدة استثناءات ، و استثناء تلك القاعدة هى الأسطورة “BMW M5 ” حيث إنها سيارة تمتلك كل شيء و لا ينقصها شيء، فمنذ أول أجيالها الذي إنطلق عام 1984 حازت على قلوب و عشاق محبي السيارات حول العالم، و أجبرت الجميع بما فيهم منافسيها على رفع القبعة لها تقديراً لتلك السيارة الفريدة، التى تخطت منافسيها بكل سهولة بما تمتلكه من تصميم انسيابي مميز، و ديناميكية فائقة, جعلتها سيارة صالون من الطراز الأول.

واليوم, نحن على موعد مع الجيل الخامس الجديد لعام 2012 من تلك الأيقونة الفريدة، فبعد نشر الصور التجسسية الخاصة بها فى وقت سابق، قررت شركة BMW الكشف عن كافة الصور و المعلومات الخاصة بها .

خارجياً, نراها بالطبع شديدة الشبه بالفئة الخامسة الجديدة، لكن بكل تأكيد مع إضافة اللمسات الجمالية والخطوط العريضة لعائلة M ،التى تشمل شقيقتها الصغرى M3 ، والمتميزة M1 كوبيه، ويجتمعوا جميعاً في تصميم الجبهة الأمامية العدوانية، مع الزوائد الهوائية الجانبية ونظام العادم الرباعي المخارج , كل هذا بجانب مصابيح الزينون المصاحبة لوحدات ضوئية من طراز ” LED ” في الأمام و الإطارات الرياضية مقاس 19 بوصة .

داخلياً، بالطبع زودت الشركة ” M5 ” الجديدة، بكل وسائل الراحة و الأمان، من خلال التصميم الداخلي شديد الإتقان و المقصورة الرائعة المليئة بأزرار التحكم فى كافة وظائف السيارة، انتهاءً بخامات المقاعد شديدة الفخامة ، و تحتوى أيضا على عدد من التقنيات الحديثة مثل شاشة الرؤية الليلية، و التعرف على المارة، ونظام تحذيري عند تغيير حارات الطريق، مع كاميرا خلفية، ونظام اتصال لاسلكي بالإنترنت، وكل هذا يعرض على شاشة العرض المركزية بالسيارة .

محرك BMW M5 2012

وعلى خلاف الجانب التصميمي، فإن الجانب الميكانيكي شهد العديد من المميزات و المفاجآت، حيث استغنت الشركة عن محرك ذو الـ 10 إسطوانات سعة 5 لترات، و قامت الشركة باستبداله بالمحرك المستخدم في طرازي ” X5M ” و ” X6M “، وهو وحش كاسر يقبع أسفل غطاء المحرك، ومكون من ثماني إسطوانات، بسعة 4.4 لتر تيربو مزدوج، ينتج قوة حصانيه تقدر بـ 560 حصاناً بين 6.000 و 7.000 لفة فى الدقيقة، بحد أقصى لعزم الدوران يبلغ 680 نيوتن متر عند 1500 حتى 7500 لفة فى الدقيقة.

وهذا المحرك قادر على التسارع من الثبات حتى 100 كلم / س، فى زمن يقدر بـ 4.4 ثانية، والتسارع من الصفر حتى 200 كلم / س فى زمن يقدر بـ 13 ثانية، بسرعة قصوى تبلغ 250 كلم / س للنظام العادي المحدد إليكترونياً، و 305 كلم / س عند إستعمال حزمة ” M ” التعديلية الإختيارية، وتٌنتقل الطاقة إلى المحاور الخلفية للسيارة، عبر ناقل حركة مزدوج القابض من سبعة سرعات.

وهذا ليس كل شيء بل قامت الشركة بدعم حزمة ” M Drive System ” التى تتكون من عدة أنظمة مساعدة أشهرها نظام توجيه Servotronic – نظام يقوم بضبط تحكم التوجيه لتتناسب مع سرعة السيارة ويضمن قدر أكبر من الاستقرار وتحسين دقة وسلاسة سلوك السيارة – بجانب نظام التحكم الديناميكي بالثبات ” DSC ” وتجميع كافة تلك البيانات وربطها مع بعضها لحساب القوة اللازمة للوصول لأٌقصى قوة مع أفضل ثبات .

وسيتمكن محبي تلك الأيقونة، من مشاهدتها عند الكشف الرسمي لها، في معرض فرانكفورت الدولي للسيارات فى خريف هذا العام .

0 التعليقات:

إرسال تعليق