الثلاثاء، 12 يوليو، 2011

جاجوار تكشف الستار عن ستيشن واجن من XF


منذ سنوات والمنافسة على أشدها فى فئة الأستيشن واجن المنبثقة من سيارات السيدان المتوسط الشهيرة ، أمثال مرسيدس – بنز E-Class ، وBMW الفئة الخامسة ، وأودى A6 ، فما بين العملية والرحابة ، والمزيج النادر بين الفخامة والرياضية ، تعد تلك الفئة كنز لا يمكن أن تتخلى عنه اى شركة لديها سيارة سيدان متوسطة .

وهو ما دعى جاجوار إلى إعلانها الاستعداد لإطلاق نسخة ستيشن واجن من سيارتها XF ، لتزاحم سيارات تلك الفئة وتستقطع جزء من المبيعات لصالحها ، خاصة بعد النجاح الكبير الذى حقتته XF فى الأسواق العالمية ، وجاء التأكيد على إطلاق السيارة على لسان اندريو وايمان - المدير الهندسى لـ XF - والذى أكد أن السيارة تحت التطوير ويتوقع الانتهاء منها قريباً .

وعلى الرغم من تكتم اندريو حول الموعد المتوقع لإطلاق السيارة ، إلا أن ايان كالوم مدير تصميمات جاجوار أكد أن السيارة ستكون مختلفة كتصميم وشخصية عن باقى المنافسين فى تلك الفئة .

مبيعات سكودا تزيد 20% مقارنة بالعام الماضي


أعلنت شركة سكودا التشيكية والتى تتبع لمجموعة فولكس فاجن عن ارتفاع مبيعاتها فى الأسواق العالمية محققة أرقام قياسية جديدة فى النصف الأول من العام الجارى مقارنة بالعام الماضى ، حيث استطاعت الشركة أن تبيع 454.700 ألف سيارة خلال تلك الفترة وهو رقم لم يسبق ان اقتربت منه الشركة من قبل .

والى جانب انجازها التسويقى الكبير أكدت سكودا أن ارتفاع المبيعات يزيد مع الوقت ، حيث سجلت مؤشرات الشركة رقم قياسى جديد فى شهر يوليو يقدر بـ 81.300 ألف سيارة بزيادة 10 آلاف سيارة عن نفس الشهر من العام الماضى ، إضافة إلى تحقيق الشركة لأفضل مبيعات لها على الإطلاق ببريطانيا بإجمالي 24 ألف سيارة ، حيث تعد بريطانيا واحدة من اهم أسواق سكودا وأحد أقوى الأسباب التى دفعت بالحصة السوقية لسكودا فى سوق غرب أوروبا إلى الارتفاع بنسبة 11% عن 2010 .

أما خارج القارة الأوروبية ، فقد حققت سكودا رقم قياسى جديد أيضاً فى مبيعاتها فى الصين بإجمالي 112.200 ألف سيارة و كذلك زيادة مبيعاتها فى روسياً بنسبة 33.6% ، وأخيرا مضاعفة مبيعاتها فى الهند لتصل إلى 2300 سيارة مقارنة بالعام الماضى .

يذكر أن طراز سكودا اوكتافيا يعد السبب الرئيسى فى تلك الطفرة المبيعية الأكبر هذا العام ، يليه فابيا ، وسوبيرب ، ويتى ، ورومستر على الترتيب .

المصدر أي فرات

أودي 2012...تعلن عن تحسينات في طرازات A5 و S5 و A5 سبورت باك من أودي 2012


يبدو أن إعلان BMW استعدادها لإطلاق النسخة السيدان من الفئة السادسة كمنافس جديد فى فئة الكوبيه ذو الأربعة أبواب قد أثار منافستها الرئيسية أودى ، فدون سابق إنذار وبطريقة جنونية أطلقت أودى نسختها المحسنة من كامل طرازات عائلة A5 الرياضية والتى تتضمن عدة فئات تنافسية مختلفة تواجه فيها أودى غريمتها BMW وباقى المنافسين حول العالم .

فبداية من أودى A5 الكوبيه و A5 المكشوفة ، ومروراً بـ A5 سبورت باك و S5 سبورت باك ، وحتى النسخة الرياضية S5 كوبيه و S5 المكشوفة ، حصلت طرازات 2012 من تلك العائلة على بعض التعديلات لتصبح جاهزة للمنافسة مع اى ما كنت BMW تستعد لإطلاقه قريباً ، حيث حصلت كافة السيارات على تعديلات تصميمية واضحة فى المقدمة تضمنت بداية من المصابيح الرئيسية والتى أصبحت أشبه بشقيقتهم الكبرى A8 وحتى شبكة التهوية والصادم الأمامى .

على صعيد المحركات وفرت أودى لعائلة A5 محرك جديد V6 من نوعية TFSI ، وهو محرك مزود بشاحن هواء سوبر تشارجر بسعة 3 لترات يمكنه توليد 268 حصان ، أما الجانب الرياضى S5 فقد حصل على نسخة أخرى من نفس المحرك بقوة 328 حصان بدلاً من محرك الـ V8 السابق ، ليصل تسارع السيارة من الثبات إلى 100 كم فى الساعة خلال 4.9 ثانية والى سرعة قصوى محددة الكترونياً عند 250 كم فى الساعة .

أيضاً المحركات الصغيرة حصلت على الكثير من التعديلات ، حيث أصبح المحرك الـ 1.8 لتر الآن بقوة 167 حصان وانخفض معدل استهلاكه للوقود ليسجل 5.7 لتر لكل 100 كم .

أما عن الأسعار الرسمية لتلك الطرازات بعد التحسين ، فقد قررت أودى أن تبقى الأسعار كما هى مع زيادة طفيفة للغاية لتبقى A5 بكامل طرازاتها فى موضع منافسة جيد أمام السيارات الأخرى .

المصدر أي فرات

تويوتا ياريس 2012..رسميا تفاصيل جديده عن تويوتا ياريس 2012


أسابيع قليلة مرت على إطلاق تويوتا للجيل الجديد من سيارتها الشبابية الصغيرة ياريس فى القارة الاوروبية ، فبينما استعد الجميع لملاقاة تلك الصغيرة اليابانية ظلت التكهنات بخصوص المحركات والتجهيزات قيد الشائعات دون ان تؤكد او تنفى تويوتا ايا منها ، الا ان اطلقت الشركة المعلومات الرسمية عن ياريس 2012 لتعلن بدأ المنافسة رسمياً بعودة ياريس الى فئة السيارات الصغيرة .

حيث جاءت السيارة بقائمة من التجهيزات مختلفة تناسب الطابع الأوروبى وتعلم جيداً كيف تتعامل مع المنافسين من خارج القارة وداخلها ، حيث حصلت السيارة على محرك من ثلاثة سلندرات سعة 1 لتر يولد 68 حصان و 93 نيوتن / المتر من العزم ، لتتسارع من الثبات وحتى سرعة 100 كم فى الساعة خلال 15.3 ثانية ، إضافة إلى سرعة قصوى تصل إلى 155 كم فى الساعة، وهو أداء جيد بالنسبة لسعة المحرك الصغيرة التى تمكنه من تحقيق متوسط استهلاك للوقود يصل إلى 4.8 لتر لكل 100 كم وهو استهلاك منخفض للغاية .

أيضاً حصلت السيارة على محرك اكبر من أربعة سلندرات سعة 1.3 لتر يولد 98 حصان و 125 نيوتن / المتر من العزم ، وهو ذو أداء متوسط يمكن ياريس 2012 من الوصول إلى 100 كم فى الساعة خلال 11.7 ثانية ، إضافة إلى سرعة قصوى تصل إلى 175 كم فى الساعة ، وعلى الرقم من الفرق الجيد فى الأداء عن المحرك السابق إلا أن معدلات استهلاك الوقود لازالت رائعة لتسجل متوسط استهلاك 5.4 لتر لكل 100 كم .

أما على جانب الديزل ، وهى النوعية المفضلة من المحركات لدى الأوربيين نظراً لأسعار الوقود ، تقدم السيارة محرك سعة 1.4 لتر بقوة 88 حصان و 205 نيوتن / المتر ، ويتصل بناقل حركة يدوى من ست سرعات ليدفع بياريس إلى سرعة 100 كم فى الساعة خلال 10.8 ثانية ، والى سرعة قصوى 175 كم فى الساعة مع استهلاك للوقود يقدر بـ 3.9 لتر لكل 100 كم على الطرق السريعة و 5.1 لتر لكل 100 كم داخل المدن .

وعن المقصورة فقد حصلت السيارة على الكثير من التحسينات لتصبح أكثر رحابة وأكثر عملية ، حيث زادت مساحة التخزين الخلفية لتستوعب 286 لتر من الأمتعة مع إمكانية طى المقاعد الخلفية لتتسع السيارة لـ 768 لتر ، أما عن التجهيزات فقد زودت تويوتا ياريس 2012 بنظام صوتى متطور يتصل بشاشة عرض قياس 6.1 بوصة فى المقدمة إضافة إلى نظام ملاحى ، ونظام بلوتوث لربط الهاتف بالنظام الصوتى ، وكاميرا للرجوع للخلف ، وسبعة وسائد هوائية ، إضافة إلى اعتماد نظامى ABS لمنع انغلاق المكابح و VSC للثبات الالكترونى فى الجيل الجديد من ياريس 2012.

المصدر:أي فرات

إستدعاء كرايسلر لدودج رام نتيجة لعيوب في التوجيه


يبدو أن شركات السيارات الأمريكية لن تنعم بعام جيد فى 2011 بعد أن ظن الجميع أن كابوس صناعة السيارات الأمريكية قد انتهى وعادت الأمور إلى طبيعتها ، حيث تتوالى الاستدعاءات من الجانب الأمريكى واحداً تلو الآخر خلال الأشهر القليلة الماضية متضمناً أكثر السيارات انتشاراً ونجاحاً بين السيارات الأمريكية .

فقد أعلنت مجموعة كرايسلر عن استدعاء شاحنات دودج رام من طرازات 1500 طراز عام 2008 إضافة إلى 2500 و 3500 طرازات ما بين 2003 و 2011 ، بسبب مشكلة فى نظام التعليق قد تؤدى إلى اعوجاج منظومة التوجيه للعجلة الأمامية اليسرى أثناء الانعطاف الكامل للسيارة على سرعة بطيئة .

فحسب الإعلان الرسمى من هيئة سلامة الطرق الأمريكية تأتى المشكلة بسبب مشكلة فى طرف التوجيه الأيسر من نظام التعليق والذى قد يتسبب فى اعوجاج عجلة السيارة الأمامية اليسرى أثناء عمليات الركن وخلافه مما يزيد من خطر تعرض السيارة لتلفيات .

حتى الآن تجرى الهيئة بالتعاون مع دودج عمليات فحص للسيارات المعيبة للتأكد من وجود المشكلة وسوف تعلن الهيئة لاحقاً ما تم التوصل إليه ، حيث من المتوقع أن لا تكون كافة الـ 242.780 ألف شاحنة معيبة .

المصدر:أي فرات