الأحد، 19 يونيو، 2011

شيفورليه كوبالت 2012..تعود بجيل جديد..شيفورليه كوبالت 2012

بعد أن قامت شركة جنرال موتورز بإيقاف تسويق طراز شيفروليه كوبالت الرياضي المدمج في أسواق أمريكا الجنوبية، ووضع السيدان المتوسطة الحجم، شيفروليه كروز في مكانتها التسويقية، ها هي الشركة الأمريكية تعيد مرة أخرى طرح طرازها الشهير في أسواق أمريكا الجنوبية.

العودة تتمثل في إطلاق شيفروليه رسميًا نسخة اختبارية من الجيل الجديد من كوبالت، ستأتي ضمن فعاليات مشاركة علامة ديترويت الذهبية في معرض بيونس أيرس الدولي للسيارات بالأرجنتين، حيثُ أكدت الشركة أن السيدان الجديدة، مستعدة لدخول خطوط الإنتاج في غضون العام المقبل.

ورغم أن بيان جنرال موتورز الصحافي الرسمي، لا يذكر شيئاَ ملموسًا في الواقع حول الأسس الهندسية أو الميكانيكية لجيل كوبالت الجديد، فانطلاقًا من حجم السيارة المتوقع، فإنه يبدو أنها ستستند على الطراز الشقيق شيفروليه سونيك، أو المعروف لدينا باسم شيفروليه أفيو 2012 بنسخة السيدان.

وقالت جنرال موتورز إن الجيل الجديد من كوبالت الذي سيتم بيعه على الصعيد العالمي، سيقدم خيارًا من بضعة محركات رباعية الأسطوانات، تتراوح سعتها اللترية ما بين 1.3 و1.8 لترً، مع توفيرها بعلب تروس آلية ويدوية التحكم، وتعمل على الإيثانول "بنظام فليكس فيول - flex fuel"، والبنزين أو الديزل.

وقد تم تجهيز النسخة الاختبارية بمجموعة من اللمسات الرياضية التي طالما تعودنا عليها من كوبالت، تتألف تلك اللمسات من بدن رياضي كامل، مكوّن من مصدّات أمامية وخلفية رياضية الملامح، فضلًا عن الأعتاب الجانبية وغطاء الصندوق الخلفي المزين بجانح خلفي صغير الحجم، بالإضافة إلى إطارات سبائكية قياس 17 بوصة مغطاة بمطاط بقياسات 255 / 45 / 17 ومنافذ العادم المزدوجة.

كما تمت ترقية المقصورة الداخلية بحزمة رياضة التصميم من المقاعد الجلدية الفاخرة، بتركيبة لونية مزدوجة، ومزينات من قطع الكروم، وفتحة سقف مزدوجة، وحتى نظام معلومات وترفيه مع شاشات من الكريستال السائل LCD تم دمجها في مساند الرأس الخاصة بالمقاعد الأمامية.

المصدر:أي فرات

ميني إيجل 2012...الجديد منAC Schnitzer ميني إيجل 2012



من المميز أن تضع سيارتك التي قمت بتعديلها على أعلى قائمة السيارات الأسرع على حلبة "هونكينهايم" الألمانية الشهيرة، التي تستضيف جائزة ألمانيا الكبرى لسباقات الفئة الأولى "فورميلا 1"، ولكن شركة "إيه سي شنيتزر - AC Schnitzer" التي تخصصت في تعديل وتحسين سيارات ودراجات المجموعة البافارية BMW "ميني + BMW" أصبحت أكثر فخرًا عندما هزمت سيارتها "ميني إيجل" عمالقة كبارا على تلك الحلبة.

فقد استطاعت إيجل الصغيرة ذات المحرك الرباعي الأسطوانات بسعة 1.6 لتر، والمزود بضاغط هوائي جبري "سوبر تشارجير" بقوة 260 حصانًا، من الدوران على المضمار الشهير في غضون 1.13،341 دقيقة، وبهذا التوقيت المبهر، استطاعت "إيجل" هزيمة فيراري كاليفورنيا صاحبة توقيت 1:13،5 دقيقة على الحلبة، وبورشه911 تيربو بتوقيتها 1.14،6 دقيقة، ولم تتخلف إلا وراء بعض سيارات التسابق والمصنعة خصيصا لهذا الغرض مثل KTM X - BOWوBMW M3 كومبريسور المذهلة.

سيارة "إيجل" تعتمد على طراز ميني بالطبع، نسخة جون كوبر وورك، ولكنها نالت تحسينات هندسية بالغة، يأتي من ضمنها تحسينات بنائية في شاسيه السيارة، لتحمل العزم الكبير للمحرك، كما تم تخفيف وزن السيارة نحو ثمانين كيلوجرامًا، كما اعتمدت "إيجل" نظام تعليق قابلا للتعديل، تم صنعه خصيصا للسباقات، مع إطارات تسابقية قابلة للسير على الطرقات "ليست ملساء"، تم تركيبها على إطارات سبائكية خفيفة الوزن بقياس 18 بوصة.

وقد نوّهت شركة "إيه سي شنيتزر - AC Schnitzer" أن مشروع "إيجل" ما هو إلا نسخة واحدة اختبارية، عدلتها الشركة كمعيار تكنولوجي، وتساوي قيمتها المادية حوالي 62.000 يورو أو ما يعادل 88.610 ألف دولار أمريكي.

ألتيما الهجين توقفت بعد مبيعات مخيبة للأمال


أعلنت شركة نيسان اليابانية، أنها قررت إيقاف إنتاج طراز نيسان ألتيما الهجين، بعد مبيعات مخيبة للآمال، لم تتخط 35.000 وحدة منذ بداية إطلاق هذا الطراز في عام 2007.

وقد أعلنت نيسان أن الطراز الحالي من نيسان ألتيما الهجينة، لم تتبق له سوى أشهر قليلة، على الأقل في سوق الولايات المتحدة، حيثُ أعلن صانع السيارات الياباني، أن الشركة تخطط لإسقاط النموذج الهجين من تشكيلة عائلة ألتيما رسميًا في نهاية العام الحالي، وفقا لتقرير نشره موقع Auto News الإخباري المتخصص.

ويفيد التقرير، أن هناك بعض الأهداف الأخرى التي تقف خلف هذا القرار، فبصرف النظر عن المبيعات المخيبة للآمال نوعًا ما، فهناك الكثير من المتابعين يرون أنه ربما كان قرار نيسان يقف وراءه حقيقة أن النسخة الهجينة من ألتيما تستخدم نظام هجين مصنعا ومطورا في معامل ومصانع شركة تويوتا المنافسة، في الوقت الذي قدمت فيه نيسان نظامها الهجين الخاص بها مع بطارية ليثيوم أيون الجديدة التي قدمت لأول مرة في عام 2012، مع طراز إنفينيتي M الهجين.

مارك بيري، مدير تخطيط المنتجات في نيسان أمريكا، علق على هذا القرار بقوله: "لقد بدأ النظام الهجين الخاص بنا في تقديم نفسه للجمهور مع طرازM من علامة إنفينتي"، وأضاف بيري أن نظام نيسان الهجين المطور كليًا في معامل نيسان قد يجد طريقه إلى سيارات أخرى من العلامة التجارية.

وهذا يعني أن نيسان قد تكون تعد العدّة لإصدار جديد من نسختها الهجينة من طراز ألتيما الناجح للغاية، على أن يكون مجهزًا بنظامها الهجين الجديد.

تويوتا ياريس 2012 ...الان في السوق الأوروبية تويوتا ياريس 2012

كشفت شركة صناعة السيارات اليابانية تويوتا، النسخة الأوروبية من الجيل الجديد كليًا من طراز ياريس 2012 الجديدة، التي ستدخل فورًا لتنافس بقوتها المعهودة في فئة سوبر ميني، ومن المقرر أن يحل هذا الجيل الجديد محل النموذج الذي يحمل نفس الاسم في الأسواق الأوروبية صيف هذا العام.

وتعد تويوتا عشاقها بأن تكون الجيل الجديد من ياريس أكثر تطورا في الداخل، وأعلى جودة، مع زيادة تراها تويوتا واضحة في قائمة التجهيزات، ولكن ما يراه المتابعون الأكثر أهمية هو الكفاءة في استهلاك الوقود بقدرة السيارة على قطع 26.5 كيلومترا بكل لتر من الوقود للمحرك الاقتصادي الجديد سعة 1.3 لتر.

ونجحت تويوتا في تحقيق هذا المستوى بفضل تزويد السيارة بتقنية الإيقاف والتشغيل الألي للمحرك، أو نظام" Start - Stop " لإيقاف دوران المحرك عند التوقف، وإعادة تشغيله تلقائيا بمجرد رفع القدم عن دواسة المكابح في غضون خمسة وثلاثين جزءا من مائة جزء من الثانية.

ووفقًا لما نشرته شركة تويوتا مسبقًا، فإن يارس الجديدة ستتفوق على أغلب السيارات الأكبر منها حجما، والأغلى منها ثمنا، فيما يخص الجودة والراحة وسهولة الاستخدام والأداء، مع المحافظة على مكانة ياريس كسيارة اقتصادية معتدلة الثمن في الأساس.

ومن المقرر لها، ودون تأكيدات رسمية بعد، أن تتوفر يارس 2012 الجديدة، بثلاثة خيارات للقوة لمحركات بنزين رباعية الأسطوانات سعتها 1.0 لتر، 1.3 لتر و1.5 لتر على التوالي، والأخير فقط يمكن أن يتوفر مع ناقل حركة يدوي خماسي النسب، فيما تعتمد المحركات الثلاثة بصفة أساسية على ناقل الحركة الأوتوماتيكي مستمر التغير " Super CVT-i ".

Q1 وQ4 وQ6 ...جديد الدفع الرباعي من أودي 2012

في إطار خطتها لصد الهجمات المتتالية من سيارات BMW للدفع الرباعي، والتي طالها الكثير من التعديلات مؤخرًا، وأصبحت على مستوى جديد أكثر تنافسية، أشارت تقارير إلى استعداد أودى لإطلاق ثلاثة طرازات جديدة للدفع الرباعي في عدة فئات، لاستكمال عائلة الدفع الرباعي، مما يضمن للشركة الحصول على نسبتها الخاصة من مبيعات تلك الفئات الجديدة، وضمان عدم تصدير أي من عملائها إلى المنافسين، بحثًا عن فئة بلا أية خيارات من الشركة.

الطرازات الجديدة التي أشارت إليها التقارير، تبدأ بطراز Q1 الصغير الذي يتم تطويره لمنافسة BMW X1 صغيرة الدفع الرباعي من العائلة البافارية، وتشير التقارير إلى اعتماد تلك السيارة على قاعدة بناء من A1 أو أخرى من A3، إضافة إلى اعتمادها لنفس نهج التصميم الجديد الخاص بـA1، ومن المتوقع أن تنطلق تلك السيارة ما بين عام 2013 إلى 2016.

الطراز الثاني هو طراز Q6 والذي سيحصل على حلة الكوبيه ذات الدفع الرباعي المعتمدة في BMW X6، لتضع أودي أيضًا لمستها على تلك الفئة، فبقاعدة عجلات من Q5 وتصميم فريد ستحصل السيارة على الاهتمام اللائق بمكانتها التنافسية، خاصة أمام X6 وما حققته من نجاحات، وحسب تقرير نشرته مجلة أوتومبيل ستزود أودي سيارتها المتوقعة Q6 بمحرك سعة 2 لتر من عائلة TFSI بقوة 220 حصانا، إضافة إلى آخر V6 بسعة 3 لترات يولد 300 حصان، و400 نيوتن / المتر من العزم، ويتوقع أن تنطلق السيارة عام 2016.

أما الطراز الأخير المكوّد بـ Q4 فهو محل خلاف بين فريق التطوير، فإما أن يظهر كسيارة دفع رباعي كوبيه بثلاثة أبواب، أو أخرى رياضية ذات طابع شرس بخمسة أبواب.

حتى الآن لم تعلن أودي عن نيتها رسميًا إطلاق أيا من هذه الطرازات، لذا فإن علينا أن ننتظر حتى 2017 لنتأكد من صحة تلك التقارير.

Languagesen>ar GoogleDicCE
2