الاثنين، 10 أكتوبر، 2011

NSX وسيفيك Type-R على الطريق من هوندا


في حديث صحفي مع مجلة « Auto Car » الإنجليزية ن أكد الرئيس التنفيذي لشركة هوندا اليابانية « تاكانوبو إيتو » أن مهندسي الصانع الياباني يقومون بعملهم في تطوير سيارة سوبر رياضية ، تكون خليفة للشهيرة هوندا « NSX » ، وهو ما اعتبرته المجلة تأكيداً من ابرز المسئولين لدي الصانع الياباني.

وقد أفادت التقارير ان إدارة الشركة قد وافقت أخيراً على إنتاج سيارة سوبر رياضية لتكون بديلة لطراز هوندا الشهير ، حيث كانت الشركة قد أكدت في عام 2009 خططها لإنتاج جيل جديد أو طراز بديل لهوندا « NSX » ولكن المدير التنفيذي للشركة في عام 2010 ألغي تلك المخططات نظراً للأزمة المالية الطاحنة التي ضربت عالم السيارات آنذاك .

وتؤكد التقارير أن سيارة هوندا المقبلة ستكون خفيفة الوزن باعتمادها بدن مصنع بالكامل من الألومنيوم ، مع محرك عالي الأداء واقتصادي بصورة واضحة ، وربما تكون هجينة الدفع كطراز هوندا الكوبيه الرياضي « CR-Z » ، وهو ما تؤكده هوندا باعتمادها خطط أكثر تقرباً للبيئة في كافة طرازاتها الأخيرة .

على جانب أخر أكدت هوندا أنها بصدد إنتاج نسختها الشهيرة « Type-R » من الجيل الجديد من سيدان هوندا الناجحة « سيفيك » ، حيث أكد كبير مهندسي مشروع سيفيك الجديدة « ميتسورو كاريا » أن إدارة الشركة قد وافقت على إنتاج نسخة « سيفيك » الرياضية عالية الأداء ، بعد أن كانت رافضة نظراً لتوجهات الشركة الإقتصادية الجديدة .

ولكن مع تطبيق قوانين الحد من الإنبعاثات ، سيكون وجود محرك ذي تنفس طبيعي في الجيل المقبل من « Type-R » صعب للغاية ، لذا ووفقاً لمصادر المجلة فالجيل المقبل من « Type-R » سيكون معتمد للمرة الأولي على محرك مزود بشاحن هواء توربيني سعة لتران ، يكون متوافقاً مع قوانين الإنبعاثات ، ويقال أنه سيكون بقوة 210 حصان .

المصدر:أي فرات

بيسمان 2012..الجديده من ميني بيسمان 2012


شهدت الدورة الأخيرة من معرض ديترويت الدولي للسيارات 2011 ، والتي أقيمت في يناير الماضي ، الظهور الجماهيري الأول لطراز ميني الإختباري « بيسمان – Paceman » ، ومنذ ظهور تلك السيارة ، التي ستنتمي إلي فئة « SAC » والتي كانت BMW X6 هي الأب الروحي لها ، وتتناثر الشائعات حول دخولها إلي خطوط الإنتاج .

ولكن اليوم أكد الرئيس التنفيذي لشركة ميني « كاى زيجلر » ، في حديث مع مجلة « Car & Drive » الأمريكية ، أن طراز « بيسمان » سيدخل خطوط الإنتاج بصفة رسمية ، ليكون أول سليل لفئة السيارات الكوبيه النشطة الرياضية ، في العلامات الرئيسية للسيارات الصغيرة الحجم في أوروبا والعالم .

السيارة الجديدة سيتم كتابة شهادة ميلادها في مصنع « جراتس » بالنمسا ، والمدار بواسطة شركة « ماجنا ستاير » ، كما أن السيارة الجديدة ستتشارك مصفوفة المحركات والمكونات الهندسية مع طراز « كانتري مان » الكروس أوفر .

ويتوقع أن تصل النسخة التجارية من « بيسمان » إلي صالات العرض ، أواخر عام 2012 أو بداية عام 2013 .

المصدر:أي فرات

محرك جديد رباعي الإسطوانات بقوة 380 حصان من بورش


بشكل واضح تتجه كافة شركات السيارات إلي تصميم وتطوير محركات أكثر إقتصادية ، وأكثر نظافة ، وذلك لتخطى القوانين الصارمة التي أقرتها الحكومات في الدول الكبرى ، للانبعاثات ، وتقنين معدل إستهلاك الوقود ، وفي نفس الاتجاه بدأت تسير رياضات المحركات ، فبدأنا نرى تقليص سعات محركات السيارات المشاركة في بطولات السيارات السياحية ، والرالي ، وحتى الفورميلا 1 ، وفي هذا النهج بدأت المحركات تٌقلص من سعاتها ، مستفيدة بالتطور الكبير الواضح في تقنيات حقن الوقود ، مع تقنيات الشواحن التوربينية مختلفة الضغط .

وكون بورشه صانع متخصص في صناعة السيارات الرياضية ، لا يضعه في مكانة مختلفة عن باقي الأسماء في عالم السيارات الجديد الأكثر صداقة للبيئة ، وبرغم أن كافة طرازات بورشه المختلفة تسجل أحيانا معدلات استثنائية من كمية وكيفية حرق الوقود مقارنة بالمنافسين ، إلا أن هذا لم يثني الصانع الألماني من تطوير محرك أفقي « بوكسر » رباعي الإسطوانات جديد تماماً.

المحرك الجديد سيكون نسخة معدل من المحرك الأفقي الحالي ، كما سيتم تزويده بأحدث أنظمة حقن الوقود المباشر ، مع إعتماد شواحن توربينية قليلة الضغط ، كما سيتم تقديمه في نسختين مختلفتا السعة ، النسخة الأولى ستكون بسعة لتران ، أما النسخة الثانية فستكون بسعة 2.5 لتر ، ويتوقع لها أن تقوم بتوليد قوة ميكانيكية تبلغ 380 حصان .

ووفقاً لتقرير نشرته مجلة « أوتو ويك » البريطانية ، فربما يتم إعتماد هذا المحرك في الجيل المقبل من الشقيقتين « بوكستر » ، و « كايمان » .

المصدر:أي فرات

مشاكل في المصابيح الخلفية في بي إم دابليو الفئة الثالثة


أعلنت شركة BMW عن عملية استدعاء جديدة فريدة من نوعها فى التوقيت وسبب الاستدعاء ، حيث جاءت بيانات الاستدعاء والصادرة من هيئة سلامة الطرق الأمريكية بخصوص قرابة الربع مليون سيارة من الفئة الثالثة طراز الأعوام 2002 إلى 2005 والتى تعانى من مشكلة فى الدوائر الكهربائية الموصلة للمصابيح الخلفية والتى قد تتسبب فى عطل بالمصابيح الخلفية .

حيث اثبت الفحص أن بعض الوصلات المغذية لتلك المصابيح تعانى من مقاومة مرتفعة للتيار الكهربائى مما يؤدى لتوقف المصابيح عن العمل فجأة أو بشكل متقطع وهو ما قد يؤدى إلى تضليل السيارات خلف السيارة المعيبة وينذر بوقوع حوادث قد تهدد سلامة مستخدمى الطريق .

وقد أعلنت BMW أن الطرازات المزودة بتلك النوعية من الوصلات هى طرازات 325i ، 325xi ، 330i ، و 330xi المنتجة فى الفترة ما بين سبتمبر 2001 ومارس 2005 ، والتى على الرغم من مرور 6 سنوات على إنتاج وبيع آخر سيارة منهم إلا أن الشركة لازالت تتحمل مسؤولية إصلاح ومعالجة تلك المشكلة بدون تحمل الملاك لأيه تكاليف .

المصدر:أي فرات