الأربعاء، 15 يونيو، 2011

مازدا 3 تستدعب نصف مليون سيار لمشاكل في مساحة الماء

أيام قليلة مرّت على إعلان مازدا 3 إتمامها النسخة الأخيرة من المليون الثالث، محتفلة بنجاحات السيارة وشهرتها الكبيرة حول العالم، واليوم تعلن الشركة عن استدعاء ما يبدو سدس إجمالي السيارات المنتجة من مازدا 3، بسبب مشكلة كهربائية في مسّاحات المياه الأمامية.

فحسب ما أعلنت رويترز، تستعد مازدا للإعلان عن إحدى أكبر عمليات الاستدعاء في تاريخها لطراز مازدا 3، إثر مشكلة في الدائرة الكهربائية للمسّاحات الأمامية، قد تمنع المسّاحات من العمل وقت الحاجة، أو التوقف فجأة في أثناء السير، مما قد يعرض حياة الركاب للخطر حال وجود أمطار، وتمتد آثار الاستدعاء إلى جميع الطرازات التي أنتجت من السيارة، بداية من يناير 2008 وحتى يوليو 2010 في جميع أنحاء العالم.

وعلى الرغم من العدد الكبير المستدعى من السيارة، فإن رويترز قد أكدت عدم وجود أية شكاوى من ملاك السيارة بخصوص المشكلة، ولم تسجل أية حوادث بسببها، لذا فإن كنت من مالكي مازدا 3، وتم إنتاج سيارتك في الفترة المسجلة مسبقاً، ما بين يناير 2008 ويوليو 2010، فعليك مراجعة الوكيل المحلي الأقرب لمنزلك من مازدا، لمعرفة خطوات الإصلاح، وما إذا كانت سيارتك سوف تخضع للاستدعاء المعلن عنه، أم لا.

أفخم محطة وقود بإيطاليا ..ويستمرع إبداع الإيطاليون



اشتهرت السيارات الإيطالية بتصاميمها المبتكرة، المختلفة لغة ومعنى عن باقي جنسيات عالم السيارات، فيراري، لامبورجيني، لانشيا، ألفا روميو، وحتى فيات بسيارتها الاقتصادية، دومًا ما نرى بين خطوطها روحًا قلّما وجدناها في سيارات أخرى.

ربما نرى هذا بسبب وجود بعض من أمهر وأشهر مصممي السيارات في العالم، في هذا العالم المثير في إيطاليا، فلا يمكن أن يمر لفظ تصميم سيارات دون أن نتذكر فورًا أندريا بنينيفارينا، أو جيوفاني بيرتوني، كلها أسماء تألقت في عالم تصميم السيارات.

ومؤخرًا بدأ المصممون الإيطاليون في إظهار إبداعاتهم في مجال آخر في عالم السيارات، حيثُ نشر مكتب "Damilano" الهندسي صوره التوقعية لمحطة الوقود والخدمة العصرية باقتدار في إيطاليا، محطة الوقود والخدمة ليست حلماً، فقد تم بالفعل تشييدها في كونيو، بيمونتي بإيطاليا.

المكتب الهندسي الإيطالي علق على تشييد تلك المحطة بتلك الصورة الرائعة هندسيًا معللا تصميم تلك المحطة الخدمية بأنه إشارة قوية لفكرة السفر على الطرقات، فسواء كانت المسافة قصيرة أو طويلة فإن التوقف للتزود بالوقود، أو لمجرد إراحة الساقين قليلا قبل مواصلة الرحلة، سيكون له معنى آخر مع هذا النموذج المبتكر.

الهندسة المعمارية للمحطة الخدمية الجديدة، كما تصور المعماريون في مكتب داميلانو الهندسي، ليست فقط مجرد أعمدة دعم، والتي بالتالي تكتسب شكلا صامتًا، فقد أراد المهندسون أن تصبح مرتبطة ارتباطا وثيقا بمفهوم التدفق المستمر الذي يحيط بالمار بتلك المحطة، فلقد تم استعمال قوالب خاصة لتطعيم الجدران بقطع زجاجية، وتم توزيع مكاتب الخدمة واستراحة المارين بشكل عصري مميز، كما تم استعمال نظام إضاءة مبهر، خاصة في الليل، والذي يقوم بوظيفتين، لفت الانتباه للمحطة، وكذلك تدعيم الفكر العصري.

المصدر :أي فرات
ارتباط

بلدية لندن تغرم موكب أوباما نتيجة تعطل المرور

طالبت بلدية لندن موكب الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي مر بالعاصمة البريطانية مؤخرا بتسديد “فاتورة ازدحام” بقيمة 10 جنيهات إسترلينية.

وقال رئيس بلدية لندن بوريس جونسون إن البلدية طلبت من الموكب تسديد الفاتورة، وإنه تبادل الحديث مع أوباما عندما التقاه في لندن وذكّره أيضا بأن السفارة الأميركية مدينة لبلدية لندن بمبلغ 5.2 ملايين جنيه إسترليني، وهي قيمة فواتير الازدحام المترتبة على السيارات التابعة لها.ارتباط

وتقول السفارة الأميركية في لندن إنها معفية من دفع الضرائب المباشرة لكن جونسون يقول إن الفاتورة ليست ضريبة.

وترفض سفارات أجنبية عدة سداد فواتير الازدحام التي تفرضها بلدية لندن على السيارات التي تدخل إلى وسط العاصمة على أساس أنها يجب أن تكون معفية من سداد الضرائب المحلية.

وقالت البلدية إن أوباما في حال رفضه تسديد فاتورة الازدحام البالغة 10 جنيهات إسترلينية في اليوم، سيكون عليه دفع مبلغ 120 جنيها إسترلينيا غرامة إضافية.

يشار إلى أن قيمة الفواتير غير المسددة والمستحقة على سيارات تابعة لسفارات أجنبية في لندن تبلغ 51 مليون جنيه إسترليني.

المصدر:أي فرات

مفاجأة من العيار الثقيل BMW ..تغيير الفئة الثالثة للفئة الرابعة


نقلا عن مصدر من داخل شركة BMW، لم يذكر اسمه، ذكرت مجلة السيارات البريطانية الشهيرة "Car"، في تقرير نشرته المجلة يوم الثلاثاء، أن العلامة البافارية تنوي بجدية تنفيذ فكرة إعادة تسمية الجيل المقبل من نسخة الكوبيه للفئتين الأولى والثالثة، ليصبحا "الفئة الثانية"، و"الفئة الرابعة" على التوالي.

التقرير السابق ذكره، يدعم بعض التقارير الإخبارية السابقة، التي ذكرت أن شركة BMW قد تقدمت بالفعل لتسجيل علامتي الفئة الثانية، والفئة الرابعة رسميًا باسم الشركة، ثم قررت الشركة تأجيل تلك الخطة قبيل الساعة الحادية عشرة ظهر يوم أمس، بسبب مخاوف من أن انقسام أرقام التسجيل "أكواد الفئات" قد يضر بصورة العلامة التجارية الأغلى في عالم السيارات.

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تغازل تلك الفكرة مخيلة القائمين على شركة BMW، ففي بداية الألفية الأخيرة نشرت تقارير إخبارية نية الشركة تحويل مسمى نسخة الكوبيه والنسخة القابلة للكشف من الفئة الثالثة، إلى فئة مستقلة بذاتها قد تحمل كود "الفئة الرابعة".

وفي حالة صدق تلك التوقعات، فمن المقرر أن تطبق الشارات الجديدة، بالتوازي مع إطلاق نسخ الكوبيه والكشف، والرياضية GT من الجيل الجديد من الفئة الثالثة الجديدة، والمتوقع أن يكون منتصف العام المقبل.

ولن تكون BMW هي أول من يسلك هذا المسار، فلقد قامت شركة أودي باتباع مسار مماثل، بتسمية طرازاتها الجديدة بترتيب رقمي تصاعدي متتال، فبعد أن كانت في السابق A4 ثم A6، نرى الآن طرازات A5 وA7 على التوالي، لتأخذ مكانها وسط الترتيب، أما شركة مرسيدس فحاولت استخدام أسماء مختلفة لنسخ الكوبيه والكشف من نماذجها الأصلية، لكنها في الآونة الأخيرة عادت إلى نظامها القديم بتسمية نسخ الكوبيه والكشف بنفس أسماء فئتها المعتمدة عليها، مثل طراز C Class كوبيه الجديد على سبيل المثال.


K2 2012.....الان من كيا في السوق الصيني


للمرة الأولى عالميا أطلقت كيا خصيصا للسوق الصيني مع شريكتها الصينية طراز K2 المدمج والجديد كليا على خلفية معرض شنجهاي الدولي 2011 والذي سيتم تصنيعه بدءا من شهر يونيو في مصانع الشريك الصيني.

وسوف يمثل K2 منافسة قوية في قطاع السيارات مدمجة الحجم الذي يشكل نسبة 16% من السوق الصيني ، لكي تكون كيا أفضل 10 ماركات في الصين من حيث الجوده ورضا العملاء، وقد جرت تسمية K2 تناغما مع طرازيK5 وK7 الأكبر حجما.
ويستخدم K2 أحدث الإمكانيات التقنية، حيث تم بناؤه على أساس الجيل الجديد من ريو ، الذي كشف عنه في مارس الماضي ، وفي ذات الوقت سيقدم بمحرك 4.1 لترات ،أو اخر 6.1 لترات سلسة جاما ، ويلحق بهما ناقل يدوي من 5 نسب أو ناقل أوتوماتيكي من 4 نسب.

ويأتي K2 في شكل السيدان كبديل عن الجيل السابق ل ريو في الصين ، علما بأنه ينتظر إطلاق نسخة هاتشباك منه خلال الصيف الثاني من 2011، ويسير اتجاه التصميم في 2 Kبالخطوط الجذابة والراقية التي ميزت مدويلات الشركة الجديده بأنف النمر ، كما توصف مقدمة السيارة، ويأتي التصميم بتوقيع العالمي بيتر شراير الغني عن التعريف.

ويأخد K2 أبعادا اكبر عن ريو السابقة بطول يصل إلى 4360 مم ، وعرض يصل إلى 1600 مم، وإرتفاع يصل إلى 1460 مم، كما أن قاعدة العجلات تصل إلى 2570 بما يعود على مساحات مريحة للجميع ، فضلا عن حيز تحميل بواقع 500 لتر بصندوق الأمتعة ، وستصل موديلات التجهيز إلى 6 إختيارات ، وستتوافر تجهيزات مثل المفتاح الذكي وخاصية تشغيل المحرك دون مفتاح.