الجمعة، 19 أغسطس، 2011

الميكروباص بوللي ..قريبا من فولكس فاجن


تدرس شركة فولكس فاجن الألمانية ، بصورة شديدة الجدية ، إعطاء الضوء الأخضر لدخول لنموذج الإختباري "بوللي" الذي تم إطلاقه في الدورة الأخيرة من معرض جنيف الدولي للسيارات 2011، بوصفه موديل عصري صديق للبيئة يحلّ محل الأيقونة الهائلة الميكروباص " تايب 2 Type 2 –"الذي أطلق مع الأيقونة التاريخية " بيتل " علامة شتوتجارت العملاقة في أواخر الخمسينات وبدايات الستينيات.

في بادئ الأمر ، نتذكر التقارير التي نشرت قبيل عرض هذا النموذج في جنيف ، بأنه لم تَكن هناك أية نية لإنتاج "بوللي"، ولكن ردّ فعل الزائرين الإيجابي للنموذج الاختباري جعل فولكس فاجن تُعيد نظر بالأمر بصورة أكثر جدية.

عموماً، جنباً إلى جنب مع بيتل، يُعد الأيقونة " تايب 2 Type 2 –"جزءً من تاريخ علامة فولكس فاجن العريق، ومع احتداد المنافسة وشراستها، ولّت علامة شتوتجارت العريقة وجهتها نحو إرثها العريق للاستفادة منه.

ويستفيد النموذج الإختباري من "بوللي" من نظام دفع كهربائي بالكامل، مع التركيز عند تصميمه ، على طابع العملانيه والبساطة في آن واحد، فنرى في هذا السياق ، المقصورة الداخلية التى صٌممت بتسّعة مقاعد، تتيح جلب الأصدقاء معك في الرحلات الطويلة التي قد تصل إلى300 كلم، قبل إعادة شحن السيارة مجدداً.

ويُمكن لمقاعد "بوللي" تغيير وضعيتها ، لتشكّل سريراً وتحويل الميكروباص الصغير إلى معسكر متنقل ، وعلى الرغم من التصميم الذي يحمل طلّه مستقبلية عصرية ، إلا أن "بوللي" الإختبارية تحمل العديد من التفاصيل الكلاسيكية للسيارة الشهيرة .

ويُمكن للمحرك الكهربائي الصغير القادر على ضخ قوة 40 كيلووات " 53.6 حصان " ، دفع السيارة من حالة السكون إلى سرعة 100 كلم / ساعة في غضون 11 ثانية فقط ، مع تسجيل سرعة قصوى محدّدة إلكترونياً عند 140 كلم / ساعة

فورميلا 1..تثبت أنه لا فرق بين الرجل والمرأة في سباق السيارات


منذ فترة ، بدأت بعض التقارير في الظهور تفيد اقتراب المرأة من الجلوس على مقعد أحد سيارات سلسلة الفئة الأولي لسباقات السيارات " فورميلا 1 " ، ولم يقتنع المراقبون بتلك التقارير ، ولكن مؤخراً بدأت الأمور في أخذ منحنى أكثر جدية ، من بعد أن نشرت صحيفتي " الماركا" الإسبانية ، و " إيطاليا ريسينج " الإيطالية ، عن قيام السائقة الإسبانية " ماريا دي فيلوتا "، ابنة سائق الفورمولا1 السابق " إيميليو دي فيلتوف " ، باختبارات على سيارة الرينو القديمة ، لموسم 2009 ، على حلبة " بول ريكارد " الفرنسية ، بشكل سري .

ووفقاً لما نشرته الصحفيتين ، ومواقع أخري متخصصة ، فلقد حضر تلك الاختبارات السرية ، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات " الفورمولا1 " ، البريطاني المخضرم " بيرني إيكلستون " الذي أكد في تصريحات سابقة ، دعمه قرار انضمام المرأة إلى ساحة البطولة في السنوات المقبلة.

وقد شاركت " ماريا "، في العديد من السباقات في سلسلة بطولة العالم للسيارات السياحية " WTCC" ، كما أنها أحرزت المركز الرابع في سلسلة سباقات التحمل على حلبة " نيربرج رينج " في الموسم الماضي .

تجدر الإشارة إلى أن بطولة العالم للفئة الأولي " فورميلا 1 " قد استقبلت خمس نساء في السابق هم ، الإيطاليات " ماريا تيريزا دي فيليبس " في عام 1958 ، " ليلا لومباردي " في عام 1974 ، " جيوفانا أماتي " في عام 1992 ، بالإضافة إلي البريطانية " ديفينا جاليكا " في موسم 1976 ، و " ديزاير ويلسون " في موسم 1980 .