الأربعاء، 20 يوليو، 2011

تويوتا...انخفاض يدعو للقلق في مبيعات تويوتا


على ما يبدو أن الكوارث الطبيعية التي ضربت اليابان في شهر مارس الماضي ، وبصفة أكثر تحديداً الزلزال المدمر الذي ضرب اليابان ، وكانت درجته على مقياس ريختر 8.9 ، وما خلّفه من موجات المد العالية " تسونامي " العاتية ، قد أثرا فعلياً على مبيعات الصانعين اليابانيين ، وبصفة نراها أكثر وضوحاً مع الصانع العملاق تويوتا ، حيث أعلنت شركة تويوتا مؤخّراً عن هبوط مبيعاتها المحلية " السوق الياباني " لسيارات الركوب في النصف الأول من عام 2011 الجاري بنسبة38 بالمائة لتصل المبيعات إلى 947.090 وحدة ، في حين انخفضت مبيعاتها ما وراء البحار بنسبة 11.7 بالمائة لتصل إلى 1.923.408 وحدة ، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2010بسبب النقص الحاد الذي تراه بعض قطع الغيار.

ونتيجة لذلك، انخفضت مبيعات سيارات الركوب محلياً في الفترة ما بين شهر يناير وشهر يونيو بمقدار 43.4 بالمائة ، وكذا الصادرات بنسبة 31.9 بالمائة لتصل إلى 450.463 و 532.364 وحدة على التوالي علماً بأنها المرة الأولى منذ عامين التي تشهد فيها تويوتا انخفاضاً في المبيعات.

وبرغم الصورة القاتمة ، فإن تويوتا متفائلة ببعض الأخبار الجيدة ، التي تشير أن مصانع تويوتا المحلية وتلك فيما وراء البحار باتت تعمل حالياً بنسبة90 بالمائة من سعتها الإنتاجية التقليدية منذ شهر يونيو ، مع توقعات بالعودة لمعدلات الإنتاج الطبيعية بصورة كاملة في شهر نوفمبر.

وتعتزم تويوتا إنتاج 350.000 وحدة إضافية في اليابان في الفترة ما بين شهري أكتوبر 2011 ومارس 2012 لتعويض الخسائر التي منيت بها في الإنتاج والمبيعات.

المصدر :أي فرات

مفاجأة لعشاق جنيسيس سيدان قريبا بالدفع الرباعي من هيونداي


يبدو أن زيادة الطلب على خيار الدفع الرباعي أو الكلي " AWD"للسيارات المنتمية لفئة الصالون النشطة متوسطة الحجم فى الأسواق الرئيسية ، قد دفع الشركة الكورية هيونداى أن تؤكد على توافر هذا النظام في الجيل المقبل من السيدان المنافسة في تلك الفئة جنيسيس .

يأتي هذا بعد أن أظهرت الإحصائيات التجارية ، في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية ، أن نصف السيارات السيدان المباعة في السوق الأمريكي ، والتي تحمل علامة BMW تم طلبها بنظام الدفع الكلي للعجلات ، كما شهدت علامتي شيفرولية ، وفولكس فاجن نمواً واضحاً فى تلك الخاصية أيضاً .

فلقد أكد " جون كارفيك " الرئيس التنفيذي لشركة هيونداى ، عن النية المؤكدة لتوفير الجيل المقبل من جنيسيس سيدان بخيار الدفع الكلي للعجلات ، ففي حديث مع موقع " Inside Line" الأمريكي المتخصص ، قال كارفيك " أن هيونداي لديها خطة لإصلاح هذا النقص ، في التغير الكبير القادم للسيدان الناجحة ".

يذكر أن هيونداى قد أطلقت نسخة محسنة لعام 2012 من جنيسيس ، اعتمدت في أبرز تغيراتها على المحرك الجديد الذي سيقوم بتزويد طراز"R-Spec" الجديد بالقوة، وهو ينتمي لعائلة تاو"TAU"، يتخذ حرفV شكلاً لأسطوانته التي تتسع لسعة لترية تبلغ 5.0 لتر، وبفضل العديد من التقنيات المتطورة المعتمدة في هذا المحرك فيمكن لهذا المحرك توليد قوة حصانيه تصل إلى 429 حصان تتولد بصفة كاملة عند 6400 دورة في الدقيقة، بالإضافة إلى قدرته على توليد عزم دوران يصل إلى 510 نيوتن متر عند 5100 دورة في الدقيقة.

المصدر:أي فرات

توينجو 2012 ..الجديده من رينو توينجو 2012


عرفت السيارات الفرنسية دوماً بكونها الواجهة الأكثر تميزاً فى عالم الهاتشباك الصغير ، فبتصميماتها المتميزة وروحها الأوروبية الرائعة تمكنت قوافل الهاتشباك الفرنسية من السيطرة على قطاع كبير من عالم الهاتشباك .

ومن ابرز تلك السيارات رائعة رينو الصغيرة توينجو ، والتى تستعد للحصول على جيل جديد كلياً بداية من العام المقبل كخطوة فى مهمة جديدة لتحديث طرازات رينو الصغيرة فى الأسواق العالمية ، فقد أطلقت الشركة أولى الصور للسيارة المنتظرة لتستعرض لغة تصميمات جديدة للشركة قد يبنى عليها طرازات المستقبل من تلك الفئة وغيرها من الفئات المتعددة التى تتنافس رينو فيها .

ومن المتوقع أن تكشف رينو عن توينجو 2012 الجديدة خلال فعاليات معرض فرانكفورت الدولى المقرر إقامته فى منتصف سبتمبر المقبل ، على أن تطرح السيارة فى الأسواق رسمياً لاحقاً هذا العام .

المصدر :أي فرات

بصافى أرباح 91.8 مليون يورو تحتفل فيراري بأعلى مبيعاتها


فى خبر يعد مفاجئة ، أعلنت شركة فيرارى الايطالية صانعة سيارات الأداء ، عن نتائج أعمال النصف الأول من عام 2011 أمام جمع من المساهمين ومديرى القطاعات بمجموعة فيرارى ، محتفلة بالوصول إلى صافى أرباح واجمالى مبيعات لم تشهده الشركة منذ انطلاقتها الأولى منذ أكثر من 80 عاماً .

فبفضل الطرازات الجديدة التى أطلقتها الشركة مؤخراً ، وحملات الدعاية المكثفة حول العالم ، وبفضل التطور التقنى لسيارات الشركة وتفوقها فى متعة القيادة على العديد من المنافسين ، حققت الشركة صافى أرباح وصل إلى 91.8 مليون يورو بزيادة قدرها 23.5% عن النصف الأول من العام الماضى ، إضافة إلى إجمالى مبيعات وصل إلى 3577 سيارة بزيادة 11.8% عن إجمالى مبيعات النصف الأول من العام الماضى .

وقد علق لوكا دى مونتزيلمو – رئيس مجموعة فيرارى – على الانجاز الكبير للشركة بقوله : " لو استمرت تلك الأرقام بالنمط الحالى فى النصف الثانى من العام الجارى ، ستتذكر فيرارى هذا العام بكونه الأفضل فى تاريخ الشركة " .

وقد أسندت الشركة هذا الانجاز إلى سيارتها الجديدة 458 ايطاليا وبعض النسخ الخاصة التى أطلقتها مؤخراً ، كما أكدت أن أرقام المبيعات سترتفع أكثر فى النصف الثانى من العام الجارى ببدء تسليم الدفعات الأولى من سيارة الدفع الكلى الجديدة FF .

وأشارت الشركة إلى ارتفاع مبيعاتها كذلك على جانب المنتجات الخفيفة التى تحمل شعارات فيرارى مثل الملابس والإكسسوارات والتى زادت مبيعاتها هذا العام بمقدار 46% بعد افتتاح عدة فروع لمتاجر فيرارى حول العالم وكذلك افتتاح عالم العاب فيرارى فى أبوظبى والذى يزوره يومياً 600 ألف شخص .

المصدر :أي فرات

SRX 2012.الجديده من كاديلاك SRX 2012


على الرغم من أن الجيل الحالي من النفعية الرياضية ، كاديلاك SRX ، جرى طرحه بالأسواق منذ عامين فقط ، ولكن جنرال موتورز أثرت أن تُضفي قليل من التحسينات والتعديلات الميكانيكية على الكروس أوفر الفاخرة لعامها الطرازي 2012 .

ولم تكشف شركة جنرال موتورز ، عن أية معلومات تتعلّق بالشق الميكانيكي ، بالإضافة الى بعض المعلومات الأخرى عن طراز SRX 2012 ، إلا في الأسبوع الجاري ، وذلك على الرغم من إعلان الشركة الأمريكية عن طرازاها المنتظر لعام 2012 في ربيع هذا العام ، تحديداً في شهر إبريل الماضي.

ويأتي على رأس تلك التعديلات التي أُجريت على كاديلاك SRX لعام 2012 ، تقديم محرك جديد سداسي الإسطوانات بسعة 3.6 لترات ، بوصفه المحرك الوحيد والرئيسي المتوافر بكافة فئات هذا الطراز.

ويقوم هذا المحرك بتوليد قوة حصانيه تبلغ 308 أحصنة ، أي بزيادة قدرها 6 بالمئة ، مع أقصى عزم دوران يبلغ 359 نيوتن متر ، مما يعني زيادة قدرها 18 بالمئة مقارنة بالنسخة السابقة من هذا المحرك والتي كانت بقوة 265 حصان و302 نيوتن متر من عزم الدوران.

ويُمكن للمحرك المعتمد ، الاستعانة بوقود الإيثانول العضوي E85 ، كما يتّصل بعلبة تروس أوتوماتيكية سداسية النسب.

ويُمكن لراغبي شراء هذا الطراز ، الاختيار ما بين نظام دفع أمامي أو كلي للعجلات ، علماً بأن النظام الأخير يعتمد على ترس تفاضلي خلفي محدود الانزلاق.

كما قام الصانع الأمريكي الشهير ، بإجراء تعديلات على نظام التعليق القياسي والرياضي لتحسين ديناميكية القيادة بوجه عام.

أما عن باقي التعديلات الأخرى فتضمّنت الاعتماد قياسياً على مكوّنات ممتصة للصوت على كافة أنحاء السيارة لجعل SRX 2012 أكثر هدوءاً عن أي وقت مضى.

المصدر :أي فرات