الأربعاء، 15 فبراير، 2012

بيع دوكاتي والألمان يقتربون منحسم الصفقة

ليس من قبيل الصدفة أن تعود شائعات بيع شركة الدراجات النارية الفاخرة دوكاتي للظهور مرة أخري في مثل هذا التوقيت فمنذ عام تقريبا انطلقت شائعات مماثلة عن بيع دوكاتي المحتمل لدايملر ومع بدء عام 2012 انطلقت شائعات أخري حول بيع العلامة الايطالية الايقونية ولكن خلافا مع الشائعات السابقة فان الشائعة الحالية لديها أسانيد قوية ، ففي مقابلة مع صحيفة فايننشيال تايمز قال اندريا بونومي رئيس شركة Investindustrial التي تمتلك دوكاتي ان هناك العديد من الشركات في الولايات المتحدة واوروبا مهتمة بشراء دوكاتي وأنهم يتطلعون للحصول علي شريك خلال هذا العام مؤكدا ان دوكاتي تعمل بشكل ممتاز الا ان تحقيق مزيد من النمو والتطور يستلزم وجود مساندة من شريك عالمي المستوي ويأمل بونومي أن تبلغ قيمة صفقة البيع مليار جنيه استرليني.
وتميل التكهنات نحو امكانية استحواذ مرسيدس-AMG علي دوكاتي وهو الأمر الذي يعززه التعاون المشترك بينهما والذي مر عليه عاماً وبضع شهور كما أن هناك ايضا فولكس فاجن التي دارت شائعات متعددة حول شرائها لدوكاتي وكذلك بي ام دبليو من المشترين المحتملين بقوة.
وهناك اسم آخر كبير مطروح علي الساحة هو شركة دراجات هارلي ديفيدسون الأمريكية التي تخلصت سابقا من علامتها الفرعية Buell وصانع الدراجات الايطالي الشهير MV Agusta وقد صرح متحدث رسمي عن شركة بي ان دبليو انهم غير مهتمين بشراء دوكاتي بينما رفض متحدث فولكس فاجن التعليق وأكد متحدث باسم هارلي ديفيدسون انهم يرفضون التعليق علي الشائعات او التكهنات وكانت الأخبار قد تناولت عزم شركة ماهنيدرا آند ماهنيدرا المحدودة المشاركة في صفقة دوكاتي بقوة.
وتمتلك شركة Investindustrial خيارا آخر في حال فشل بيع دوكاتي حيث لديها الفرصة لعرض الشركة للاكتتاب العام في هونج كونج وهو الأمر الذي سيديره دويتشه بنك ومجموعة جولدن ساكس خلال يونيو القادم.
وجديرا بالذكر أن العديد من مشاهير العالم يملكون دراجات دوكاتي الفاخرة وعلي رأسهم براد بيت وتوم كروز وقد عرفت دوكاتي بفيراري عالم الدراجات النارية لاداءها الرياضي العالي وكانت قد تعرضت لازمة عام 2005 أدت الي بيع حصة كبيرة منها الي شركة Investinindustrial ويذكر أن مبيعات الشركة تلغ 40000 دراجة نارية علي مستوي العالم بينما حصتها من سوق الدراجات الرياضية الفاخرة 9%.



المصدر:أي فرات

في استطلاع J.D. Power ليكزس تستعيد الصدارة




في كل عام تعلن مؤسسة J.D. Power الاميركية المتخصصة بالمسوح التقييمية والاستطلاعات الاختبارية عن النتائج التي توصلت اليها حول مدي موثوقية الجمهور في مختلف علامات السيارات التي بيعت في الولايات المتحدة منذ 3 سنوات ماضية وقد شملت الدراسة التي أجريت خلال العام الحالي 31.000 مالك سيارة موديل عام 2009 لاختبار المشاكل التي قابلتهم في سياراتهم خلال العام المنصرم.
ويعتمد الاستطلاع في تحديده مدي الموثوقية والاعتمادية والجودة في الماركات المختلفة علي تحديد عدد المشكلات في كل 100 سيارة وكلما انخفضت درجة المشكلات يترجم ذلك الي جودة وأداء اعلي في سيارات هذه العلامة وقد كشفت الدراسة الحالية عن ان اجمالي معدل الموثوقية لدي الجمهور في السيارات ارتفع بشكل واضح حيث أصبح المعدل 132 مشكلة لكل 100 سيارة وهو ما يمثل تحسنا بنسبة 13% عن العام الماضي الذي كان الأمر فيه 151 لكل 100 سيارة وهو ايضا ادني حد في معدل المشاكل منذ بدء الاستطلاع عام 1990.

وصرح ديفيد سارجنت نائب رئيس J.D. Power قائلا " علي الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهت شركات السيارات عام 2009 الا أنها وضعت جل تركيزها علي تقديم مستويات متميزة من الجودة والكفاءة حيث أدركت ضرورة هذا الأمر لنجاحها علي المدي الطويل ." وأضاف " بعد مرور ثلاث سنوات وتحديدا في 2012 فان مالكي موديلات 2009 يستمتعون بمستويات غير مسبوقة من الموثوقية في السيارات أما المصنعين فيعيشون حالة من عودة الانتعاش للمبيعات." ومن بين الـ 32 علامة المشاركة في الاستطلاع فان 25 منها تحسنت نتيجتها هذا العام وقد تصدرت لكزس القائمة بـ 86 مشكلة يليها بورش بعدد 98 مشكلة ثم كاديلاك فتويوتا وسيون وعلاوة علي ذلك فان لكزس LS حققت أقل قدر من المشاكل في هذه الصناعة بواقع 72 مشكلة أما ميني وسيون فحققا علي التوالي افضل تطور في النتائج مقارنة بعام 2011.

وعلي النقيض فان كرايسلر تذيلت ترتيب الشركات بعدد 192 مشكلة ويسبقها في ذلك دودج وجيب ورام فيما جنت تويوتا غالبية الجوائز في معظم الفئات من خلال لكزس ES 350 ، لكزس RX 350 ، سيون tC ، سيون xB ، تويوتا بريوس ، تويوتا سيينا ، تويوتا تندرا وتويوتا ياريس فيما فازت فورد في ثلاث فئات من خلال اكسبلورر وفوشن ولينكولن MKX .



المصدر :أي فرات

إرتفاع قيمة الين يخفض من تصنيف تويوتا في اليابان

خفضت وكالة تقييم واستثمار المعلومات وهي وكالة تصنيف يابانية الاربعاء الماضي تصنيف تويوتا الائتماني والشركتين التابعتين لهاDenso وtoyota Finance من درجة التصنيف الائتماني الممتاز (AAA) الي(AA-plus) مستشهدة باستجابة تويوتا غير الكافية لارتفاع قيمة الين. ومما لاشك فيه أن الأمر يستغرق مزيدا من الوقت بالنسبة لصناع السيارات الكبار للتماشي مع التغيرات المحيطة الا أن عدم اتخاذ تويوتا لتدابير صارمة بما فيه الكفاية لمواجهة ارتفاع قيمة الين ساهم بشكل قوي في خفض تصنيفها.
وقد عاني الاقتصاد الياباني في الشهور الثلاث الأخيرة من عام 2011 بشدة نتيجة لارتفاع قيمة الين والفيضانات التي ضربت تايلاند مما تسبب في اضرار بالغة لشركات السيارات التي تمتلك مصانع لها هناك مثل تويوتا وقد انكمش الاقتصاد الياباني الثالث علي العالم بواقع 0.6% في الربع الأخير من 2011 بينما جاء اجمالي التراجع في 2011 بمعدل 0.9% حسب مجلس الوزراء الياباني فيما كان معدل النمو خلال 2010 قرابة 4.5% أما في 2009 فقد انكمش الاقتصاد الياباني بواقع 5.5% في اعقاب الازمة المالية العالمية .
وقالت تويوتا انها تتوقع الان توسع مبيعاتها العالمية لتصل الي 7.410 مليون سيارة في السنة المالية التي تنتهي 31 مارس وهو اعلي من توقعاتها في ديسمبر الماضي ببيع 7.380 مليون سيارة نظرا لارتفاع أرباحها التشغيلية الفصلية والتي تعززت بفضل خفض التكاليف ودعم الحكومة اليابانية.



المصدر :أي فرات

كاديلاك تعلن ..لا طرح لنسخة عالية الأداء من XTS هذا العام




قامت شركة كاديلاك الأمريكية أواخر العام الماضى بطرح السيدان الفاخرة كاديلاك XTS الجديدة لعام 2013 تجاريا فى الولايات المتحدة ، بعد كشف النقاب عنها لأول مرة ضمن فعاليات معرض لوس أنجلوس الدولى للسيارات عام 2011 ، فيما تمثل إمتدادا لأجيال و أجيال من طرازات السيدان الفاخرة عبر تاريخ الشركة الطويل .
وعودتنا شركة كاديلاك دائما على طرح نسخ عالية الأداء”V” من طرازاتها الفاخرة بعد فترة وجيزة من الطرح التجارى لتلك الطرازات ، تحوى العديد من التحسينات عن النسخ القياسية ، ولعل أبرز تلك التعديلات يكمن بالطبع فى المحرك الأسطورى ثمانى الإسطوانات V8 الذى أصبح من أهم السمات الرئيسية للنسخ عالية الأداء من كاديلاك .
لكن وللأسف الشديد - و لسبب غير معلوم - أعلنت كاديلاك عن عدم نيتها طرح نسخة عالية الأداء من كاديلاك XTS هذا العام ، كما جاء على لسان دون بتلر نائب مدير التسويق فى شركة كاديلاك الذى إعترف رسميا بهذا ، لكنه فى الوقت نفسه نوه إلى إحتمالية إدخال تحسينات ميكانيكية للنموذج القياسى من كاديلاك XTS ذو المحرك سداسى الإسطوانات V6 سعة 3.6 لتر بقوة 300 حصان دون ذكر أية تفاصيل محددة بخصوص تلك التحسينات .

وفى سياق متصل ذكرت بعض التقارير نية كاديلاك إنتاج سيدان مدمجة جديدة ، تقع تحت كاديلاك ATS فى خط الإنتاج ، وهوا مالم تؤكده أو تنفيه كاديلاك رسميا .



المصدر:أي فرات

أودى RS4 أفانت 2013 ..الجديده من أودى....أودى RS4 أفانت 2013



قبيل أيام قليلة من الإفتتاح الرسمى لمعرض جنيف الدولى للسيارات فاجأتنا شركة أودى الألمانية العريقة كعادتها ، وقامت بكشف النقاب رسميا عن كافة صور و تفاصيل نسخة الأفانت - الإستيشن واجن - من أودى RS4 قبيل الكشف عنها رسميا فى جنيف بعد عدة ايام .
وتمثل أودى RS4 أفانت سفيرة جديدة لأودى فى فئة الإستيشن واجن العائلية ، بأبعادأطول بـ20 مم و أعرض بـ 29 مم من أودى أفانت A4، بمقدمة أكثر عدوانية بفضل إعادة تصميم المصابيح والمصدات الأمامية ، مع شبكة أمامية من الألمونيوم أكثر إتساعا ، بالإضافة لأقواس الإطارات و إنسيابية الجانبين و العودام الرياضية ، لتكتمل بهما سيمفونية الإبداع والإمتياز من أودى .

وعلى الجانب الميكانيكى زودت أودى أفانت RS4 بنفس محرك أودى RS5 ثمانى الإسطوانات V8 سعة 4.2 لتر ، بقوة حصانية قصوى تقدر بـ444 حصان عند 8250 دورة فى الدقيقة ، وعزم دوران أقصى يقدر بـ430 نيوتن.متر بين 4000-8000 دورة فى الدقيقة ، لتتمكن من التسارع من الصفر وحتى 100 كم/س فى 4.7 ثانية فقط ، قبل الوصول لسرعتها القصوى التى تقدر بـ250 كم/س مع إمكانية زيادة سرعتها حتى 280 كم/س عند الطلب .

و يتصل المحرك بنظام الدفع الرباعى الشهير"كواترو" عن طريق علبة تروس S-tronic ثنائية القابض من سبعة سرعات ، و تم تزويدها بنظام مكابح جديد مصنوع من ألياف الكربون و السيراميك ، ونظام توجيه كهروديناميكى متطور ، وإطارات مصنوعة من الالمونيوم مقاس 19 بوصة كخيار أساسى و 20 بوصة كخيار إضافى .

ومن المقرر وصول أودى أفانت RS4 الجديدة إلى صالات العرض الأوروبية بحلول خريف العام الحالى بسعر يبدأ من 76.600 يورور أى مايوازى 100 ألف دولار أمريكى تقريبا ، ولاتوجد معلومات بخصوص إمكانية طرحها مستقبلا فى أسواق أمريكا الشمالية من عدمه .


المصدر:أي فرات