الأربعاء، 7 سبتمبر، 2011

استدعاء جديد لـ CR-V و CR-Z لتكسر استدعاءات هوندا ال 2مليون سيارة


تواجه شركة هوندا الكثير من المتاعب خلال الأعوام القليلة الماضية ، ومع الوقت تتحول تلك المشكلات من مجرد مشكلات يمكن التعامل معها بسهولة إلى مشكلات تمس مكانة الشركة فى الأسواق العالمية ، كحمى الاستدعاء التى أصابت سيارات الشركة فى العام الجارى بعد أن وصلت حصيلة السيارات المستدعاة من قبل هوندا حتى الآن لأكثر من 2 مليون سيارة حول العالم .

فبعد استدعاءها لأكثر من مليون ونصف سيارة الشهر الماضى اثر مشكلة فى المحركات ، ومن قبلها استدعاء 833 ألف سيارة بسبب مشكلة فى وسائد الهواء ، دخلت هوندا فى حيز السقوط اليابانى والذى سبق وأطاح بمقعد تويوتا الأول فى عالم السيارات منذ عدة أسابيع .

فقد أعلنت الشركة عن استدعاء 80.111 سيارة من طراز CR-V بسبب مشكلة فى مفتاح توصيل الكهرباء الرئيسى المسؤول عن فتح دائرة الطاقة لكافة مكونات السيارات مما يستدعى استبداله ، حيث تلقت السلطات الأمريكية خمسة بلاغات حول اشتعال النيران فى أبواب تلك السيارات بسبب ماس كهربائى فى أزرار التحكم فى الزجاج ، وقد رجحت هوندا أن سبب المشكلة هو استخدام بعض أنواع المنظفات الكيميائية على تلك الأبواب مما أدى إلى تسرب بعضها لداخل الأزرار وأدى إلى حدوث هذا الماس .

ومن جهة أخرى ، أعلنت الشركة عن استدعاء 5.626 سيارة من طراز CR-Z طراز عام 2011 ذات ناقل الحركة اليدوى لتحديث وحدة التحكم الرئيسية للمحرك الكهربائى للسيارة ، حيث تلقت الشركة العديد من الشكاوى حول سير السيارة للخلف على الرغم من تعشيقها على سرعة أمامية فى حال إذا ما كانت البطاريات ضعيفة .

وعللت هوندا هذه المشكلة بطبيعة المحركات الكهربائية والتى قد تدور فى كلا الاتجاهين إذا ما توفرت الطاقة اللازمة وهو ما يحدث إذا كانت البطاريات ضعيفة فيجبر وزن السيارة ناقل الحركة والمحرك على الدوران فى الاتجاه المعاكس .

وقد أعلنت هوندا عن بدأ حملة الاستدعاء الجديدة فى سبتمبر الجارى على أن لا يتحمل أيا من ملاك السيارات المعيبة تكلفة الإصلاحات وعمليات الاستبدال المقررة .

المصدر:أي فرات

DC100..اندروفر تستعرض الجيل القادم من ديفندر بالتجريبية الجديدة DC100


لأجيال طويلة بقيت لاندروفر ديفندر سيارة المهام الصعبة الأكثر تفوقاً على الإطلاق بما تمتلك من قدرات استثنائية تمكنها من مواجهة كافة الأسطح ، وبمرور قرابة الـ 20 عاماً على انطلاقة الجيل الحالى من ديفندر قررت لاندروفر أن تمنح تلك السيارة رداء جديد وبعض من تقنيات هذا العصر لتصبح قدراتها الاستثنائية أكثر فاعلية .

ولتحظى لاندروفر ديفندر المنتظرة بالدعم الاعلامى والجماهيرى ، قررت لاندروفر أن تستغل انطلاقة فرانكفورت لإطلاق نسختها التجريبية من السيارة والتى تستعرض ما ستتحول إليه ديفندر خلال سنوات قليلة لتحل محل شقيقتها الكبرى ، حيث استعرضت الشركة التجريبية الجديدة DC100 والتى جاءت بجسد مدمج صغير يحمل البصمة التصميمية الشهيرة لسيارات لاندروفر إضافة إلى الشخصية المغامرة لديفندر .

وقد أعرب جيرى ماكوجفيرن – مدير التصميم بلاندروفر - عن سعادته بالتجريبية الجديدة قائلاً : " استبدال سيارة أيقونة كديفندر يعتبر اكبر تحدى فى عالم تصميمات السيارات ، فهى سيارة يعتبرها العالم مصدر الهام ، وبتلك النسخة التجريبية نحن نبدأ رحلة تصميمية لجيل جديد من تلك الأيقونة والتى ستمثل ديفندر فى القرن الواحد والعشرين " .

ومن المقرر أن تدخل ديفندر المنتظرة حيز الإنتاج بداية عام 2015 لتعيد رسم خريطة طرازات لاندروفر من جديد .

المصدر:أي فرات