الأربعاء، 15 فبراير، 2012

في استطلاع J.D. Power ليكزس تستعيد الصدارة




في كل عام تعلن مؤسسة J.D. Power الاميركية المتخصصة بالمسوح التقييمية والاستطلاعات الاختبارية عن النتائج التي توصلت اليها حول مدي موثوقية الجمهور في مختلف علامات السيارات التي بيعت في الولايات المتحدة منذ 3 سنوات ماضية وقد شملت الدراسة التي أجريت خلال العام الحالي 31.000 مالك سيارة موديل عام 2009 لاختبار المشاكل التي قابلتهم في سياراتهم خلال العام المنصرم.
ويعتمد الاستطلاع في تحديده مدي الموثوقية والاعتمادية والجودة في الماركات المختلفة علي تحديد عدد المشكلات في كل 100 سيارة وكلما انخفضت درجة المشكلات يترجم ذلك الي جودة وأداء اعلي في سيارات هذه العلامة وقد كشفت الدراسة الحالية عن ان اجمالي معدل الموثوقية لدي الجمهور في السيارات ارتفع بشكل واضح حيث أصبح المعدل 132 مشكلة لكل 100 سيارة وهو ما يمثل تحسنا بنسبة 13% عن العام الماضي الذي كان الأمر فيه 151 لكل 100 سيارة وهو ايضا ادني حد في معدل المشاكل منذ بدء الاستطلاع عام 1990.

وصرح ديفيد سارجنت نائب رئيس J.D. Power قائلا " علي الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهت شركات السيارات عام 2009 الا أنها وضعت جل تركيزها علي تقديم مستويات متميزة من الجودة والكفاءة حيث أدركت ضرورة هذا الأمر لنجاحها علي المدي الطويل ." وأضاف " بعد مرور ثلاث سنوات وتحديدا في 2012 فان مالكي موديلات 2009 يستمتعون بمستويات غير مسبوقة من الموثوقية في السيارات أما المصنعين فيعيشون حالة من عودة الانتعاش للمبيعات." ومن بين الـ 32 علامة المشاركة في الاستطلاع فان 25 منها تحسنت نتيجتها هذا العام وقد تصدرت لكزس القائمة بـ 86 مشكلة يليها بورش بعدد 98 مشكلة ثم كاديلاك فتويوتا وسيون وعلاوة علي ذلك فان لكزس LS حققت أقل قدر من المشاكل في هذه الصناعة بواقع 72 مشكلة أما ميني وسيون فحققا علي التوالي افضل تطور في النتائج مقارنة بعام 2011.

وعلي النقيض فان كرايسلر تذيلت ترتيب الشركات بعدد 192 مشكلة ويسبقها في ذلك دودج وجيب ورام فيما جنت تويوتا غالبية الجوائز في معظم الفئات من خلال لكزس ES 350 ، لكزس RX 350 ، سيون tC ، سيون xB ، تويوتا بريوس ، تويوتا سيينا ، تويوتا تندرا وتويوتا ياريس فيما فازت فورد في ثلاث فئات من خلال اكسبلورر وفوشن ولينكولن MKX .



المصدر :أي فرات

0 التعليقات:

إرسال تعليق