الأحد، 19 فبراير، 2012

هوندا سيفيك الأقل سمية في روائح السيارات


روائح السيارات الجديدة ليست مجرد روائح جذابة ، بل روائح قد تكون في بعض الاوقات قاتلة ، حيث انها تعد الدليل الحي علي المواد الكيميائية الموجودة في تجهيزات السيارات الداخلية مثل عجلة القيادة ، التابلوه ، المقاعد وغيرها من التجهيزات داخل مقصورة السيارة . ووفقا لدراسة حديثة أعدها مركز علوم البيئة فقد حصلت هوندا سيفيك علي لقب اقل السيارات سمية ، فبالرغم من أن شركة هوندا اليابانية تواجه نوعا من الاحباط ، نتيجة لأن سيفيك الجديدة التي خضعت لعملية اعادة تصميم لم تحقق النتائج المطلوبة والمرجوة بالنسبة لمظهرها الخارجي ، الا أن هناك نقطة ايجابية أحرزتها الشركة بنجاحها في الحد من استخدام المواد الكيميائية السامة في عملية تصنيع مكونات وتجهيزات سياراتها.
ووفقا للتقرير المنشور علي موقع ( HealthyStuff.org ) ، فان سيفيك 2012 استخدمت اقل المواد البلاستيكية والمعدنية التي تنتج غازات ، وهو الامر الذي قاد سيفيك لتصبح اقل السيارات الجديدة في انبعاثات المركبات العضوية المتطايرة التي ترتبط بالعديد من المشاكل الصحية وعلي رأسها السرطان ، العيوب الخلقية ، الحساسية وصعوبات التعلم . وقد ذكر جيف جيرهارت مدير البحوث بالمركز ، أن مكونات وتجهيزات السيارة الداخلية تحتوي علي مزيج فريد من مئات الكيماويات السامة التي تطلق الغازات داخل السيارات. وأضاف "حيث ان عملية استخدام هذه المواد الكيميائية داخل السيارة لم يتم وضع قواعد لها ، فليس هناك طريقة يعرف بها المستهلكون ما يواجهوه من مخاطر ، والمقصود بابحاثنا الكشف عن هذه الأخطار وتشجيع الشركات المصنعة علي استخدام بدائل أكثر أمنا."
وتعود اسباب نجاح سيفيك في الحد من سمية تجهيزاتها الداخلية الي وقف استخدام مادة البرومين المثبطة للنيران ، بجانب تخلصها من غالبية المعادن الثقيلة التي تدخل في تصنيع مكونات المقصورة . أما اسوأ السيارات التي تم اختبارها ، فكانت ميتسوبيشي أوت لاندر سبورت 2011 والتي احتوت مكوناتها وتجهيزاتها علي البرومين والانتيمون سواء في المقاعد أو في الكونسول ، اضافة الي الجلود المعالجة وما يزيد عن 400 جزء من المليون من الرصاص في المواد المصنعة للمقاعد ويرافقها في ترتيب الأسوأ كرايسر 200 SC وكيا سول.
ومن بين الـ 200 سيارة التي تم ادراجها في الدراسة ، فان افضل 9 سيارات في معدلات السمية القليلة بعد سيفيك هم : تويوتا بريوس ، هوندا CR-Z ، نيسان كيوب ، اكيورا RDX ، أكيورا ZDX ، أودي S5 ، سمارت كوبيه ، تويوتا فنزا وسمارت باشيون . واضاف التقرير ان الاخبار الجيدة تتمثل ايضا في الانخفاض بشكل عام في استخدام المركبات الكيميائية حيث ان 13% فقط من السيارات الجديدة تقوم باستخدامها ، مقارنة بعام 2006 التي كانت غالبية شركات السيارات تقوم باستخدام هذه المركبات في سياراتها ، كما ان نحو 60% من السيارات الجديدة أصبحت لاتحتوي علي البرومين المثبط للنيران ، وهو الأمر الذي يؤكد ان مصنعي السيارات تحولوا الي دعم الجهود المبذولة للقضاء علي هذه المواد الكيميائية الخطرة داخل السيارات.

0 التعليقات:

إرسال تعليق