الجمعة، 17 يونيو، 2011

السيارات صديقة البيئة ... حلم يتحقق (الجزء الثالث)


صورة أخرى من صور الوقود البديل، هي السيارات التي تستمد طاقتها من الهيدروجين، لتنتج عادما لا يحتوى إلا على الماء النقي، وعلى الرغم من أن تلك الفئة من السيارات لم تلق النجاح المرجو منها، نظرا لتعلق العديد من المشكلات باستكمال تطويرها، إلا أن شركات كبيرة مثل هوندا وضعت اهتماما كبيرا بتطوير سيارات أقرب ما يمكن إلى الحلة التجارية، لاستعراض قدرات الهيدروجين على توليد الطاقة اللازمة لتغيير مسار عالم السيارات.

وتستخدم تلك النوعية من السيارات ما يعرف بخلايا الوقود الهيدروجينية في توليد الطاقة الكهربائية من ناتج تفاعل بين الأكسجين والهيدروجين داخل تلك الخلايا، وتكمن المشكلة في أن توافر الهيدروجين يمنع تواجد السيارات التي تعمل بالهيدروجين خارج نطاق محطات التزود، والتي تقدمها بعض الشركات للمساهمة في دفع تلك التقنية إلى الأمام، واضافة الى ذلك تعاني تلك السيارات من ارتفاع تكلفة خلايا الوقود والتي قد ترتفع بسعر السيارة إلى عشرة أضعاف سعرها، مما يمنع انتشارها ووصولها الى القطاع الاكبر من العملاء على عكس سيارات الهجين.

لذا لم تقدم أي من شركات السيارات على أي تجربة موسعة لتقديم سيارة تعمل بالهيدروجين إلا هوندا التي قدمت في 2007 نسخة محدودة من سيارة FCX كلاريتى، فعلى حسب تصريحات هوندا ارسل الى الشركة قرابة الـ80 ألف عميل طلبات لرغبتهم فى امتلاك تلك السيارة وتجربة عالم السيارات الهيدروجينى مما دفع الشركة الى البدء فى انتاج السيارة عام 2008 .

وعلى الرغم من الصعاب الكثيرة التى واجهت هوندا فى بداية الانتاج ، حيث وصل تكلفة انتاج السيارة الواحدة الى مليون دولار ، قررت الشركة ان تستكمل المشروع لإثبات تفوق السيارة ، ولكن بعد عدة اعوام من الانتاج انخفضت التكلفة الى حوالى من 120 ألف الى 140 ألف دولار ، واليوم تستكمل هوندا FCX كلاريتى رسالتها بجيلها الثانى والذى اطلق العام الماضى فى لسكان الولايات المتحدة واوروبا واليابان .

حيث تقتصر السيارة على العملاء من جنوب كاليفورنيا حيث تتوفر محطات الهيدروجين اضافة ايضاً الى بعض المحطات فى اوروبا واليابان ، وعلى الرغم من الدعاية الكبيرة التى تبعت اطلاق السيارة الا ان هوندا لم تستطع بيع اكثر من 30 سيارة فى الولايات المتحدة و 10 فى اليابان و10 اخرى فى اوروبا ، وعلى الرغم من تدنى المبيعات الا ان هوندا تستكمل طريقها بتوفير محطتين وقود اخرتين فى كاليفورنيا بنهاية العام الجارى لتسوق من خلالهما 50 سيارة اخرى على امل الوصول الى 200 سيارة حول العالم عما قريب .

وتستطيع هوندا FCX ان تولد من محركها الكهربائى قوة 134 حصان و 256 نيوتن / المتر من العزم مع معدل استهلاك للهيدروجين يصل الى ضعف معدل استهلاك السيارات العادية للوقود من نفس فئتها ، حيث تستطيع السيارة قطع مسافة 96 كم على كيلو جرام واحد من الهيدروجين مما يوفر كثيراً فى مصاريف تشغيلها .

وبعد أن استعرضنا أقوى الاتجاهات العالمية في مجال الطاقة النظيفة في عالم السيارات، بمميزاته، وعيوبه، لا يبقى إلا أن تشاركونا الرأي حول أي من صور الطاقة البديلة ترونها أقرب للواقع، ولاحتياجات عالم السيارات، وأيها أكثر قدرة على النجاح.

0 التعليقات:

إرسال تعليق