الجمعة، 17 يونيو، 2011

لامبورجيني وبورش معا لإنتاج سيارتي لامبورغيني سيدان والدفع الرباعي


لضمان أفضل النتائج، ولدعم ميزانيات الشركات بما يسمح لتحقيقها أفضل معدلات النمو، تتبع مجموعة فولكس فاجن سياسة التشارك بين شركاتها الكبرى في قواعد البناء حال بناء سيارات من نفس الفئة، وهو ما يوفر تكاليف تطوير عدة مشروعات، وكذلك تسخير جهود فرق العمل المشتركة لإنتاج مشروع واحد قادر على المنافسة بقوة.

وبتحقيق تلك السياسة العديد من النجاحات في السنوات القليلة الماضية، تستكمل فولكس فاجن عمليات الزواج بين علاماتها التجارية بخطوة جديدة أكثر جرأة من المعتاد، حيثُ أعلنت الشركة عن استعانة علامتها الإيطالية صاحبة الذوق الرفيع لامبورجينى بقاعدتي بناء جديدتين من الألمانية بورشه، لبناء الطرازات المنتظرة من فئتي السيدان والدفع الرباعي، حيثُ ستحصل لامبورجينى على قاعدة بناء بورشه باناميرا، لبناء السيدان الصاروخية الجديدة استوكيه، إضافة إلى قاعدة بناء الدفع الرباعي لبورشه كايين، لبناء الخليفة المنتظر لسيارة الدفع الرباعي الأيقونة LM002.

وعلى الرغم من الانتقادات الحادة التي تلقتها لامبورجينى بعد إعلانها عن البدء في تطوير سيارة دفع رباعي جديدة، فإن الشركة تظهر احتمالية كبيرة لطرح السيارة رسميًا عما قريب.

يُذكر أن فولكس فاجن قد أعلنت منذ عدة أيام اعتمادها على قاعدة بناء رودستر صغيرة من بورشه، ترجع إلى طراز كايمن لاستغلالها في تطوير سيارة رودستر من فولكس فاجن، تنوي المنافسة في الأسواق هي الأخرى عما قريب.

0 التعليقات:

إرسال تعليق