الاثنين، 10 أكتوبر، 2011

محرك جديد رباعي الإسطوانات بقوة 380 حصان من بورش


بشكل واضح تتجه كافة شركات السيارات إلي تصميم وتطوير محركات أكثر إقتصادية ، وأكثر نظافة ، وذلك لتخطى القوانين الصارمة التي أقرتها الحكومات في الدول الكبرى ، للانبعاثات ، وتقنين معدل إستهلاك الوقود ، وفي نفس الاتجاه بدأت تسير رياضات المحركات ، فبدأنا نرى تقليص سعات محركات السيارات المشاركة في بطولات السيارات السياحية ، والرالي ، وحتى الفورميلا 1 ، وفي هذا النهج بدأت المحركات تٌقلص من سعاتها ، مستفيدة بالتطور الكبير الواضح في تقنيات حقن الوقود ، مع تقنيات الشواحن التوربينية مختلفة الضغط .

وكون بورشه صانع متخصص في صناعة السيارات الرياضية ، لا يضعه في مكانة مختلفة عن باقي الأسماء في عالم السيارات الجديد الأكثر صداقة للبيئة ، وبرغم أن كافة طرازات بورشه المختلفة تسجل أحيانا معدلات استثنائية من كمية وكيفية حرق الوقود مقارنة بالمنافسين ، إلا أن هذا لم يثني الصانع الألماني من تطوير محرك أفقي « بوكسر » رباعي الإسطوانات جديد تماماً.

المحرك الجديد سيكون نسخة معدل من المحرك الأفقي الحالي ، كما سيتم تزويده بأحدث أنظمة حقن الوقود المباشر ، مع إعتماد شواحن توربينية قليلة الضغط ، كما سيتم تقديمه في نسختين مختلفتا السعة ، النسخة الأولى ستكون بسعة لتران ، أما النسخة الثانية فستكون بسعة 2.5 لتر ، ويتوقع لها أن تقوم بتوليد قوة ميكانيكية تبلغ 380 حصان .

ووفقاً لتقرير نشرته مجلة « أوتو ويك » البريطانية ، فربما يتم إعتماد هذا المحرك في الجيل المقبل من الشقيقتين « بوكستر » ، و « كايمان » .

المصدر:أي فرات

0 التعليقات:

إرسال تعليق