الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

القمة من جديد تعود لتويوتا


برغم أنها فقدت مكانتها كأكبر صانع للسيارات في العالم علي صعيد حجم المبيعات ، عادت شركة تويوتا اليابانية العملاقة لتطفو مرة أخرى على القمة ، ولكن هذه المرة كأكبر علامة في عالم السيارات ، علي صعيد القيمة المادية للعلامة التجارية ، وهو ما نشرته مؤسسة « Interbrand » العالمية والمتخصصة في شئون إستشارات العلامات التجارية .

تويوتا برغم ما واجهته من قبل من عمليات إستدعاء ضخمة ، وكارثة زلزال مارس الماضي ، لكنها حافظت على مركزها كأكبر علامة تجارية في عالم السيارات ، ومركزها الحادي عشر على المستوي العام ، أمام شركة مرسيدس – بنز مباشرة التي حصلت على المركز الثاني عشر في القائمة العامة.

وقد برر خبراء المؤسسة الإقتصادية الشهيرة بقاء شركة تويوتا على قمة ترتيب علامات شركات السيارات ، بكثير من العوامل والخطوات التي إتخذتها الشركة في مواجهة مشاكل داخلية وخارجية مرعبة ، ويأتي على رأس تلك الخطوات ، التركيز على السلامة والجودة، وتعديل هيكل قيادتها ، والاستفادة من النجاح العالمي لتقنياتها الخضراء الصديقة للبيئة .

وتستند« Interbrand » في تقاريرهالقيمة العلامة التجارية الشاملة ، والتي تترتب على ثلاثة جوانب:الأداء المالي للمنتجات والخدمات، ودور العلامة التجارية في قرارات الشراء، وقوة العلامة التجارية في تأمين عائدات للشركة.

المصدر:أي فرات

0 التعليقات:

إرسال تعليق