الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

سمارت تأمل مستقبل أفضل فى فرانكفورت مع فور فيجن الجديدة


عدد كبير من السيارات الجديدة و الإختبارية ، سيشهد انطلاقته الجماهيرية الأولي ، في معرض فرانكفورت الدولي المقبل ، ومن المنتظر أن يُمثل النموذج الإختباري الجديد " فور فيجين " الصانع الألماني سمارت ، وهو الطراز الذي تقول عنه سمارت بأنه يَعكس لغة تصميمية جديدة ، و لمحة مستقبلية عن التقنيات المنتظر الاستعانة بها للجيل المقبل من طراز " فورتو " .

وتُعد " فور فيجين " ، ثاني نموذج اختباري لا يستعين بسقف بالمعني المفهوم لعلامة سمارت ، من بعد نسخة فور سبيد الرياضية الإختبارية التي جرى إطلاقها بمعرض جينيف الدولي للسيارات مطلع العام الجاري.

وكانت سمارت قد تعاونت مع شركة " BASF " ، والتي تُعد أكبر شركة كيماويات في العالم، لتطوير تقنيات متطوّرة خاصة بالاختيارية الجديدة " فور فيجين ".

ويأتي من ضمن هذه التقنيات العجلات البلاستيكية الثورية، والتي يقل وزن كل واحدة منها على حدة بمقدار 3 كجم مقارنة بالعجلات الألومنيوم التقليدية، جنباً إلى جنب مع الاستعانة بالألياف الكربونية المعزّزة بمادة الراتينج الصمغية لمقصورة الركّاب والأبواب، مما أسفر عن اختزال 50 بالمئة من وزن المقصورة المعتمدة على الفولاذ و30 بالمئة من وزن المقصورة المصنوعة من الألومنيوم.

وتستفيد " فور فيجين " من نظام دفع كهربائي، مع ألواح لتخزين الطاقة شمسية مزروعة بالسقف ، لتوفير مزيد من الطاقة لشحن البطارية، وقد ذكر الصانع الألماني يتوقّع البدء في إنتاج الجيل الجديد من طراز " فورتو " المجدد بالكامل في وقت لاحق من العام المقبل، على أن تستعين بنظام دفع خلفي للعجلات، كما سيجرى تطويرها انطلاقاً من الجيل الأحدث من رينو توينجو.

0 التعليقات:

إرسال تعليق