الخميس، 1 مارس، 2012

احتمالية انفصال النقشة تجبر جوديير على استدعاء أكثر من 40 ألف إطار


بعد أن استفحلت عدوي الاستدعاءات بين شركات السيارات ، باتت القطاعات الأخري المرتبطة بالسيارات مهددة بدورها بانتقال العدوي اليها ، ويتجسد ذلك من خلال استدعاء شركة الاطارات الشهيرة جوديير لقرابة 40.914 اطار من نوع رانجلر سيلنت أرمور والتي تم صناعتها عام 2009 .
ووفقا لما ذكرته جوديير ، فان الخلل يرتبط بالنقشة التي يحتمل ان تنفصل عن بقية أجزاء جسم الاطار نتيجة لأي ظروف قاسية ، مما قد يورط السيارة في حادث ويتسبب في تحطيمها . وذكرت جوديير أنها اكتشفت الخلل لأول مرة في الاطارات المركبة في الشاحنات الخفيفة وسيارات الدفع الرباعي بعد تزايد استخدام الضمان للإطارات في عام 2010.
وفي عام 2011 ، توفي شخصان في انقلاب سيارة كانت تستخدم اطارات جوديير سيلنت أرمور وذلك بتكساس في أمريكا ، وقالت الشركة ان الاطارات تعرضت لضرر خارجي قبل الحادث مباشرة . ويعود الأمر غالبا في الحالات المشابهة الي زيادة الضغط في الاطار أوانخفاضه اونتيجة لوقوع تأثير خارجي مباشر وضار عليه.
فيما يعتقد ان 27.000 اطار لازالت قيد الخدمة وتجري علي الطرقات ، الا أن جوديير قررت منذ 16 فبراير الماضي المضي قدما في استدعاء الاطارات . وسوف يتم اخطار أصحاب الاطارات المعيبة في حملة تبدأ في 22 مارس وتقوم خلالها الشركة باستبدال الاطارات بالمجان.

المصدر:أي فرات

0 التعليقات:

إرسال تعليق