الجمعة، 19 أغسطس، 2011

فورميلا 1..تثبت أنه لا فرق بين الرجل والمرأة في سباق السيارات


منذ فترة ، بدأت بعض التقارير في الظهور تفيد اقتراب المرأة من الجلوس على مقعد أحد سيارات سلسلة الفئة الأولي لسباقات السيارات " فورميلا 1 " ، ولم يقتنع المراقبون بتلك التقارير ، ولكن مؤخراً بدأت الأمور في أخذ منحنى أكثر جدية ، من بعد أن نشرت صحيفتي " الماركا" الإسبانية ، و " إيطاليا ريسينج " الإيطالية ، عن قيام السائقة الإسبانية " ماريا دي فيلوتا "، ابنة سائق الفورمولا1 السابق " إيميليو دي فيلتوف " ، باختبارات على سيارة الرينو القديمة ، لموسم 2009 ، على حلبة " بول ريكارد " الفرنسية ، بشكل سري .

ووفقاً لما نشرته الصحفيتين ، ومواقع أخري متخصصة ، فلقد حضر تلك الاختبارات السرية ، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات " الفورمولا1 " ، البريطاني المخضرم " بيرني إيكلستون " الذي أكد في تصريحات سابقة ، دعمه قرار انضمام المرأة إلى ساحة البطولة في السنوات المقبلة.

وقد شاركت " ماريا "، في العديد من السباقات في سلسلة بطولة العالم للسيارات السياحية " WTCC" ، كما أنها أحرزت المركز الرابع في سلسلة سباقات التحمل على حلبة " نيربرج رينج " في الموسم الماضي .

تجدر الإشارة إلى أن بطولة العالم للفئة الأولي " فورميلا 1 " قد استقبلت خمس نساء في السابق هم ، الإيطاليات " ماريا تيريزا دي فيليبس " في عام 1958 ، " ليلا لومباردي " في عام 1974 ، " جيوفانا أماتي " في عام 1992 ، بالإضافة إلي البريطانية " ديفينا جاليكا " في موسم 1976 ، و " ديزاير ويلسون " في موسم 1980 .

0 التعليقات:

إرسال تعليق