الجمعة، 24 يونيو، 2011

تويوتا تعيد من جديد MR2 عن طريق الهجينة GRMN


آن الأوان للخطوة التالية، كانت هذه الجملة هي الفكرة البارزة لبيان تويوتا الصحافي المصاحب لإعلان العملاق الياباني نيته إطلاق نسختها الاختبارية الهجينة GRMN الرودستر الهجينة الرياضية، والتي ستكون اللبنة الأولى في إعادة بناء الطراز الناجح MR2.

النسخة الاختبارية الجديدة من المقرر لها أن تنطلق ضمن فعليات سباق " GAZOO Racing Master of Nürburgring " والذي سيقام في وقت لاحق من هذا الشهر، وهو واحد من سباقات التحمل القاسية، ويستمر لأربع وعشرين ساعة متتالية.ارتباط

النسخة الجديدة معتمدة على نسخة MR2 سبورت هايبرد، التي انطلقت في صالون طوكيو للسيارات العام الماضي، وفي الطراز الجديد سيتم الاعتماد على محرك سداسي الأسطوانات بسعة 3.5 لترات، ومثبت في وسط السيارة لتوازن أفضل.

ويستطيع هذا المحرك توليد قوة حصانية تبلغ 245 حصانا "183 كيلو وات "، تنساب عبر ناقل تتابعي رياضي إلى المحور الخلفي للسيارة، بالإضافة إلى ذلك، تم تجهيز السيارة بمحرك كهربائي يقوم بنقل قوته البالغة قرابة 50 حصاناً "37 كيلو وات " إلى العجلات الأمامية للسيارة، ليعطي لهذه النسخة منظومة دفع رباعي.

لم تعلن شركة تويوتا بعد مواصفات الأداء التفصيلية، ولكنها في نفس الوقت تقول إن سيارتها الاختبارية الجديدة ستزن حوالي 1500 كجم "3306 أرطال" وسيبلغ إنتاجها المجمع من القوة الميكانيكية 295 حصانا "220 كيلووات".

تويوتا تقول إن سبب بناء تلك النسخة بهذه الطريقة -محرك احتراق داخلي للعجلات الخلفية، وآخر كهربائي للعجلات الأمامية- يحسن القدرة على المناورة، ويزيد من متعة القيادة ويوفر إحساسا معززا بالاستقرار.

0 التعليقات:

إرسال تعليق