الجمعة، 24 يونيو، 2011

مليار دولار من ماكلارين لمنافسة فيراري ولامبورغيني


ها قد احتدمت المنافسة بين شركات صناعة السيارات فائقة السرعة، ومن عاد من الموت إلى عالم سيارات الطرقات من جديد، فعلى الرغم من أن شركة ماكلارين كانت ولازالت من الشركات العملاقة في مجال السباقات، فإن فكرة سيارة الطريق لم تنل نصيبها من التطوير بعد أن تنحت ماكلارين F1 من على عرش السيارة الأسرع عالمياً، تاركة المقعد لبوجاتى فيرون.

ولتعود ماكلارين كما ينبغي، خاصة بعد إطلاقها لوحشها الجديد MP4-12C، أيقنت الشركة أن المنافسة قوية للغاية، مما يستلزم قدرا كبيرا من التطوير، للتغلب على المنافسين، وهو ما دعا ماكلارين إلى إعلانها استثمار مليار دولار فى تطوير 13 طرازا جديدا، تنطلق تباعاً خلال السنوات القادمة، لمواجهة لامبورجينى وفيرارى.

وقد صرّح رون دينيس -المدير التنفيذي لماكلارين- في أثناء افتتاح أحدث صالات العرض للشركة في لندن، بأن "السوق تحتوي على منافسة رائعة، وأن عودتنا إليه بمثابة دخول شركة جديدة إلى هذا المجال".

يُذكر أن ماكلارين كانت قد استثمرت حوالى 320 مليون دولار في إنتاج MP4-12C لمنافسة فيرارى 458 إيطاليا، لتخرج السيارة ذات الـ 200 ألف دولار إلى الأسواق، إضافة إلى نسخة السباقات منها بقيمة 500 ألف دولار، وهي سيارة حققت نجاحاً كبيراً، وصل إلى امتداد قائمة الحجز إلى سنتين، بواقع 2000 طلب شراء مؤجلة، لحين انتهاء الشركة من سياراتهم.

المصدر:أي فرات

0 التعليقات:

إرسال تعليق