الخميس، 23 يونيو، 2011

CR-Z من هوندا ...للسيارات الهجين رأي أخر



سيارات العرب..جديد سيارات العرب 2012

تعد السيارات الهجين الطريق الأكثر سهولة للتحول من محركات الاحتراق الداخلي، إلى عالم الطاقة الكهربائية صديق البيئة، وعلى الرغم من الاهتمام الكبير بتطوير تلك النوعية من السيارات، والعمل على تحسين أدائها لمواكبة متطلبات العملاء، فإن جانب المتعة أو الرياضية بشكل خاص لا ينال نصيبه من التطوير.

ولكن يبدو أن هوندا لديها رأي مختلف، فبنسختها الرياضية من CR-Z الهجين بالتعاون مع شركة Mugen المتخصصة في تعديل سيارات هوندا، تحاول هوندا أن تثبت أن السيارات الهجين يمكنها أن توفر من المتعة ما يجعلها في منافسة شديدة مع سيارات الهاتش باك الساخنة، فتلك النسخة الجديدة التي تقارب في أداءها أداارتباطء سيارة سيفيك Type-R إحدى أهم منافسي فئة الهاتش باك الساخن.

السيارة الجديدة التي تم بناء نسخة واحدة منها، تحمل محركا كهربائيا بقوة حوالي 20 حصانا، وعزم لحظي ينتج على أي سرعة للمحرك، إضافة إلى محرك بنزين سعة 1.5 لتر، والذي تم تعديله لينتج 50% أكثر من القوة، لتصل القوة الإجمالية إلى 200 حصان و215 نيوتن / المتر، وهو ما يسمح لـ CR-Z بالوصول إلى سرعة 100 كم في الساعة خلال زمن يوازي زمن التسارع لسيفيك Type-R والبالغ 6.6 ثوان، وعلى الرغم من قوة الأداء، فإن CR-Z يمكنها تخطي تلك المرحلة بسهولة بعد التعديل الأخير على قوة المحرك، وتخفيف وزنها بمقدار 50 كجم، لتحسن من أرقام أدائها بشكل عام، بما قد يتفوق على سيفيك.

ومن ضمن التعديلات التي تمت إضافتها إلى السيارة لتحسيارتباطن الأداء في المنعطفات، اعتماد ممتصات صدمات جديدة قابلة للتعديل، إضافة إلى ترس تفاضلي محدود الانزلاق، لتحقيق أفضل تماسك للعجلات في المنعطفات، وكذلك أقراص مكابح أكبر حجمًا مع مكابس رباعية جديدة لأفضل أداء على السرعات المرتفعة.

وأخيرًا لم تغفل هوندا وMugen الجانب التصميمي لـ CR-Z، حيثُ اعتمدت العديد من التعديلات الخارجية الأيروديناميكية التي تحسن من أداء السيارة، وتضيف إليها شخصية حادة، خاصة بغطاء المحرك المُصنّع من الكربون فايبر والأبواب وكذلك العجلات المعدنية قياس 17 بوصة، داخل المقصورة أيضًا حصلت السيارة على مقاعد ريكارو رياضية وتطعيمات من الكربون فايبر، إضافة إلى ثلاثة عدادات لقراءات حرارة ماء التبريد وزيت المحرك والضغط داخل غرف المحرك لمتابعة أداء ICF للشحن الجديد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق