الأحد، 26 يونيو، 2011

بويك لاكروس 2012..جديد من سيفورليه بويك لاكروس 2012


كَشفت شركة جنرال موتورز الأمريكية العملاقة مؤخّراً ، عن أولي المعلومات الرسمية الجديدة عن طرازها الأعلى تجهيزاً من موديل بويك لاكروس لعام الطرازي 2012، سيكون معتمداً علي محرك جديد سداسي الإسطوانات بسعة 3.6 لتر، لينضم للمحرك التقليدي سعة 2.4 لترات رباعي الأسطوانات المدعّم بنظام eAssistالمتطور .

ولطراز عام 2012 من بويك لاكروس الجديدة ، شقيقة إنسيجنيا من شركة أوبل ، و ماليبو الشهيرة من شيفرولية، جرى تحسين فاعلية ومرونة المحرك المدعّم بتقنية التلقيم المباشر للوقود سعة 3.6 لترات سداسي الأسطوانات ، عبر استعمال العديد من الخصائص والتجهيزات شأن التصميم الجديد لرأس الأسطوانة، واستخدام صمامات تغذية هواء بقطر أكبر في الرؤوس الاسطوانات ، مع أعمدة مرافق أكثر تحمّلاً وكفاءة.

كما استفاد المحرك الجديد من تصنيع عدد من المكوّنات الداخلية والخارجية للمحرك من مواد خفيفة الوزن، ساعدت في تحسين وضع مركز الثقل ، وهو الأمر الذي سيساعد على تحسين التحكم في السيارة ، وهو أمر مطلوب عند استخدام محرك قادر على توليد طاقة حصانيه مقدارها 303 حصان مع أقصى عزم دوران يبلغ 358 نيوتن متر تنتقل بقوة هادرة إلى المحور الأمامي للعجلات ، مما يعني زيادة قدرها 23 حصاناً وخمسة رطلات من عزم الدوران ، كما يعني أيضا زيادة التحميل على المحور الأمامي ، مما قد يؤدي إلى توليد تلكؤ أمامي ، أو ما يعرف بالـ " Understeer"

وتقول جنرال موتورز إن التحسّن الذي طرأ على الأداء العام أسفر عن خفض في معدلات استهلاك الوقود لتبلغ جالوناً واحداً من الوقود لكل 17 ميلاً مقطوعة في المُدُن ولكل 27 ميلاً على الطرقات السريعة ، بحسب المقاييس الأمريكية.

0 التعليقات:

إرسال تعليق