الأحد، 4 سبتمبر، 2011

C-X16 التجريبية..من جاجوار مداعبة لزوار فرانكفورت C-X16 التجريبية


بعد الانطلاقة المدوية للنسخة الأسرع على الإطلاق من جاجوار XK خلال فعاليات معرض جنيف الدولى بداية هذا العام ، ظن الكثيرون أن الوقت قد حان لجيل جديد من XK تنافس من خلاله جاجوار المزيد من السيارات الرياضية فى فئة الأداء الفائق ، وعلى الرغم من أن الكثير من الشواهد كانت تشير إلى نية جاجوار دخول هذا التحدى ، إلا أن الشركة قد أعلنت عن مفاجأة جديدة ستغير الأوضاع كلياً أمام منافسيها لتجعلها أكثر صعوبة .

فخلال أيام ومع الانطلاقة الرسمية لفعاليات معرض فرانكفورت الدولى للسيارات ، تستعد جاجوار لإطلاق تجريبية جديدة تحت مسمى C-X16 ، وهى كوبيه رياضية اصغر حجماً من XK موجهة فى الأساس لمنافسة السيارات الرياضية الصغيرة أمثال بورشه كايمن و BMW الفئة الأولى M .

وتأتى الكوبيه الجديدة والتى ستحقق أحلام عشاق جاجوار الغير قادرين على اللحاق بـ XK ، بمنظومة قوة فريدة تتكون من محرك V6 سعة 3 لترات يولد 376 حصان و 437 نيوتن / المتر من العزم ، وآخر كهربائى بقوة 92 حصان و 234 نيوتن / المتر من العزم يمكن الاستفادة بكامل قوته عن طريق ضغط زر احمر كبير مدمج فى عجلة القيادة يستخدم فى حالات التخطى الخطرة أو أثناء القيادة الرياضية ، وهو ما يحقق تسارع رائع يصل بـ C-X16 من الثبات إلى سرعة 100 كم فى الساعة خلال 4.3 ثانية ويدفعها إلى سرعة قصوى 300 كم فى الساعة .

وبفضل تلك المنظومة الهجينة يمكن لجاجوار C-X16 أن تحقق معدل انبعاث منخفض للعادم لا يتعدى الـ 165 جرام لكل كم من ثانى أكسيد الكاربون إضافة إلى قدرتها على السير بالمحرك الكهربائى وشحن البطاريات لمسافة 80 كم دون الحاجة لمحرك الاحتراق الداخلى .

وقد عملت جاجوار على تحسين C-X16 من كافة الجوانب ، بداية من توزيع الوزن المثالى بمقدار 50% فى الأمام و 50% فى الخلف ، وحتى التصميم الرائع الذى استوحته الشركة من طراز XKR-S ، ولكن بقدر روعة التصميم لازالت السيارة مغطاة بالكامل بعباءة XK وهى مغامرة قد تساهم فى رفع أسهمها استناداً على نجاح شقيقتها أو قد تحد من نجاحها .

المصدر:أي فرات

0 التعليقات:

إرسال تعليق