الاثنين، 8 أغسطس، 2011

جنرال موتورز تطيح بتويوتا من على القمة


استطاعت مجموعة جنرال موتورز الأمريكية ، أن تزيح الصانع الياباني العملاق " تويوتا " من على قمة عالم السيارات ، بعد أن استعادت موقعها كأكبر صانع للسيارات في العالم للنصف الأول من عام 2011 ، بعد أن باعت المجموعة 4.536 مليون سيارة حول العالم ، في مقابل4.13 مليون سيارة باعتها مجموعة فولكس فاجن الألمانية، و 3.71 مليون سيارة لخاسرة اللقب مجموعة تويوتا موتورز ، التي تعرضت قدراتها الإنتاجية لانتكاسة كبيرة جراء الزلزال المدمر الذي ضرب اليابان في 11 مارس الماضي.

ارقام المبيعات ، تم حسابها وفق العلامات التجارية المدرجة أسفل عنوان المجموعة ككل ، حيث تم احتساب علامات لكزس ، دايهاتسو ، سايون ، هينو ، للصانع الياباني ، في حين احتسبت مبيعات صانع شتوتجارت العملاق فولكس فاجن ، بعدد وحدات علاماته التجارية ، مثل ، أودي ، بورشه , سيات ، سكودا ، بوجاتي ، وغيرها من علامات الصانع الألماني ، وبنفس الطريقة احتسبت مبيعات علامات مجموعة جنرال موتورز التجارية مثل ، شيفرولية , بويك , كاديلاك , أوبل ، وغيرها من العلامات التجارية كإجمالي مبيعات للمجموعة كاملة .

وبرغم تأكيدات نشرته تويوتا في وقت سابق من هذا العام ، بعودة طاقتها الإنتاجية كاملة ، في سبتمبر بدلاً من أكتوبر ، يرى الخبراء المتخصصين في مطبوعة ، " اوتوموتويف نيوز " الشهيرة ، أن تويوتا، حتى وإن عادت إلى كامل طاقتها الإنتاجية، فستحتاج عدة أشهر لتعويض المبيعات التي خسرتها، لذلك فإن المتوقع أن تنهي العام الحالي في المركز الثالث خلف جنرال موتورز وفولكس فاجن.

وتأتي الانتفاضة الواضحة في مبيعات مجموعة جنرال موتورز مدفوعة بزيادة الطلب على طراز شيفرولية كروز الذي بدأ في تسلق قائمة مبيعات السيارات الأكثر مبيعا في السوق الأمريكية باحتلاله القمة في شهر يونيو الماضي، ضمن سباق سيارات الركاب، فيما تواصل الشاحنة كاملة الحجم سيلفرادو احتلال المركز الثاني في المبيعات العام لفئتها في السوق الأمريكية خلف فورد بفئتها الشهيرة .

المصدر :أي فرات

0 التعليقات:

إرسال تعليق