الجمعة، 3 يونيو، 2011

هل يعيد الطراز الإختباري BMW 328 للحياه؟!!



إنها واحدة من طرازات العملاق البفاريBMW .. يعشقها كل متابع للعملاق البفاري وعاشق للسيارات الكلاسيكية ، ليست لغزا وإنما أتحدث عن BMW 328 .

أسطورة ثلاثينيات القرن الماضي ، ومن أنجح ، إن لم تكن أنجح سيارة رياضية صُنعت فى تلك الفترة على الإطلاق بسبب وزنها الخفيف ووضعية محركها وتصميمها المبتكر ، و سرعتها المرتفعة ، بجانب إنسيابيتها التى مازالت تمثل تجسيدا لشعار الشركة البفارية حتى كتابة تلك السطور ، وإستمدت أسطورتها أيضا بسبب مزجها المتوازن بين قوة المحرك الضخمة مع تكنولوجيا التعليق المتطورة فى ذلك الوقت مع وزن خفيف ، مما ساعدها على تخطى كل منافسيها حتى الأحدث منها بكل سهولة و جعلها من أفضل 25 سيارة بُنيت فى القرن الماضي بأكمله .

ولم تقتصر نجاحاتها على الماضي فقط بل أمتد نجاحها للحاضر حيث لتزال نسخة الكوبيه السياحية منها – BMW 328 Touring coupe – تحمل الرقم القياسي كأسرع سيارة على حلبة Mile Miglia الشهيرة حتى يومنا الحالي بسرعة تجاوزت الـ 103 ميلا / س على الرغم من صناعتها عام 1939 .

الآن وبعد 75 عاما (1936-2011) على أول إنتاج لتلك الأسطورة .. تحتفل الشركة و معها الملايين من عشاق العملاق البفاري بها وبمصمميها فى احتفال مهيب ستعلن BMW من خلاله عن عودة تلك الأسطورة إلى الحياة مرة أخرى بطرازBMW 328 Hommageوهو طراز تكريمي إستثنائى من تلك الأسطورة.

BMW 328 Hommage ستجمع بين عبق الماضي وتقنيات المستقبل حيث نوهت الشركة على أنها ستظل محتفظة بنفس السمات و المبادئ التصميمية التى قام عليها الطراز الكلاسيكي مع إضافة كل التقنيات و الإمكانيات اللازمة لنقلها من القرن الماضي إلى القرن الحالي ، حيث إعتمد المصممون على بعض من عناصر البناء الخاصة بالطراز الكلاسيكي ويظهر ذلك جليا فى التصميم الداخلي للسيارة وشكل الإطارات وعدم وجود أبواب لها ، ومن ناحية أخرى نجد معظم أجزاء السيارة مصنوعة من ألياف الكربون المقوى(CFRP) وهو أخف و أكثر استقرارا من الألمونيوم بجانب فتحات هواء جانبية متعددة لضمان الانسيابية المعتادة من تلك الأسطورة و بالطبع يتقدمها شعار العملاق البفاري .

كل ما نعرفه على الجانب الميكانيكي أن BMW 328 Hommageستُزود بمحرك سداسي الإسطوانات سعة 3 لترات ولم تكشف الشركة عن أية تفاصيل ميكانيكية أخرى عنها ، ونحن فى انتظار رؤية تلك الأسطورة وهى تعود للحياة مرة أخرى لتكتب سطرا جديدا فى تاريخ العملاق البفاري BMW .

0 التعليقات:

إرسال تعليق